يلعب مصرف سوريا المركزي دورا كبيرا في الحفاظ على قيمة الليرة السورية (رويترز)

دعا مصرف سوريا المركزي البنوك السورية إلى عدم تسريب أي وثائق أو مراسلات صادرة عنه لوسائل الإعلام.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن مصادر إعلامية شبه رسمية أن المصرف قال في تعميم إن معظم الوثائق التي يتبادلها مع البنوك تعتبر سرية وفيها إجراءات تنطبق عليها نفس الصفة ولا يجوز إفشاؤها أو تسريبها للإعلام.

كما طلب من مدراء البنوك توجيه موظفيهم إلى "عدم تسريب أي وثيقة أو مراسلة صادرة عنه لأي وسيلة إعلامية".

يشار إلى أن المصرف يتخذ صفة السرية في مراسلاته وقراراته ووثائقه. ومعظم قراراته تنشر بعد تسريبها من بنوك أو شركات أرسلت إليها، فيما يعتمد في نشر القرارات الصادرة عنه على وسائل الإعلام الرسمية فقط، وتصدر التصريحات من محافظ المصرف فقط دون أي مسؤول آخر، دون تعليل أو تبرير.

ويلعب المركزي السوري دورا كبيرا في الحفاظ على قيمة الليرة السورية أمام بقية العملات وخاصة الدولار، حيث أعلن عن اتخاذ إجراءات عديدة لوقف انخفاضها على خلفية التوتر الذي أدى إلى تدهور الاقتصاد السوري.

وفي الأسبوع الماضي قال المصرف إن الليرة ارتفعت مقابل الدولار الأميركي، لتصل إلى مستويات لم تبلغها منذ أشهر. ووصل سعرها إلى ما بين 115 و123 ليرة, بالمقارنة مع 160 ليرة للدولار قبل أسبوعين.

وفي الأسابيع الماضية، عمد المصرف إلى توفير سيولة من الدولار بالأسواق المحلية وتقليص عدد محال الصرافة.

المصدر : وكالات