طوقان: الأردن سيوظف عائدات السندات لتوفير السيولة وسد عجز الميزانية (الجزيرة)

قالت وزارة الخزانة الأميركية الخميس إن سندات سيادية أردنية بقيمة مليار وربع مليار دولار تضمنها واشنطن بيعت بقسيمة فائدة تبلغ 2.503%، ويشكل الضمان الذي ستقدمه الوكالة الأميركية للتنمية الدولية جزءا من اتفاق توصل إليه البلدان في أغسطس/آب ستضمن بموجبه الولايات المتحدة دفع أصل المبلغ والفائدة على السندات الأردنية التي صدرت لأجل سبع سنوات.

وقد تولى إدارة الاكتتاب بالسندات الأردنية كل من بنك "سيتي غروب" الأميركي و"إتش إس بي سي" البريطاني و"جي بي مورغان" الأميركي، وأفادت وثيقة من مديري الاكتتاب أن الأردن سيستخدم حصيلة بيع السندات لتنفيذ برنامج إصلاح اقتصادي.

وكان وزير المالية الأردني أمية طوقان صرح قبل أيام أن بلاده قد تصدر صكوكا (سندات إسلامية) خلال العام الجاري عقب إصدار سندات تقليدية مضمونة من الولايات المتحدة الأميركية، وأضاف أن حجم مديونية الأردن والتي تصل إلى 75.5% من الناتج المحلي الإجمالي تتيح هامش مناورة، في إشارة إلى إمكانية الاستدانة من الأسواق الدولية.

وأضاف طوقان أن عَمان ستوظف حصيلة بيع السندات المضمونة لتوفير السيولة المالية ومواجهة عجز الميزانية.

تثبيت التصنيف
وفي سياق آخر، أبقت مؤسسة "ستاندرد أند بورز" اليوم على التصنيف الائتماني للأردن عند مستوى "بي بي سالب" مع نظرة مستقبلية سلبية، وهو ما يعني احتمال خفض التصنيف بالمستقبل، وأوضحت المؤسسة في بيان أن الإجراءات التي اتخذتها السلطات الأردنية لضبط ماليتها والقرض الذي منحه صندوق النقد الدولي للحكومة ودعم المانحين كلها عوامل أسهمت في استقرار الأوضاع المالية للبلاد.

ووفق بيانات "ستاندرد أند بورز" فإن النمو المتوقع للاقتصاد الأردني لهذا العام سيبلغ 3.4% مقابل 2.8% عام 2012، على أن يرتفع إلى 3.7% العام المقبل، كما ينتظر أن يستقر عجز الميزانية هذا العام عند نسبة 4.5%.

المصدر : الجزيرة,رويترز