احتياطيات المركزي المصري تقارب الآن 18.7 مليار دولار (الأوروبية)

قال البنك المركزي المصري إن احتياطياته من النقد الأجنبي تراجعات بنهاية الشهر الماضي 207 ملايين دولار مقارنة بالشهر السابق.

وأضاف أن صافي احتياطي النقد الأجنبي تراجع بنهاية سبتمبر/أيلول الماضي إلى نحو 18.7 مليار دولار مقارنة بنحو 18.9 مليار دولار في أغسطس/آب.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية عن خبراء مصرفيين قولهم إنه لا علاقة بين رد البنك المركزي المصري وديعة قطرية بملياري دولار وتراجع الاحتياطي.

وكانت القاهرة ردت الشهر الماضي إلى قطر وديعة بملياري دولار بعد فشل المفاوضات الرامية لتحويلها إلى سندات, لكنها تسلمت وديعة كويتية بنفس القيمة.

وفسّر خبراء اقتصاد تراجع الاحتياطيات المصرية من النقد الأجنبي بسداد الحكومة المؤقتة التزامات مالية ومستحقات خاصة بمستوردات السلع.

وبعد الانقلاب العسكري الذي أطاح بالرئيس محمد مرسي في الثالث من يوليو/تموز الماضي, وعدت الإمارات والسعودية والكويت السلطات القائمة في مصر بهبات وقروض بقيمة 12 مليار دولار تلقت القاهرة منها ما لا يقل عن سبعة مليارات دولار, فضلا عن شحنات وقود بمئات ملايين الدولارات من الدول الثلاث, وكذلك من قطر.

بيد أن الاقتصاد المصري لا يزال يواجه مشكلات كبيرة في ظل تراجع السياحة التي تعد أحد مصادر الدخل الرئيسة للبلاد, كما تواجه الحكومة صعوبة في سداد مستحقات الشركات التي تزود مصر بالوقود.

المصدر : وكالات