2.78 مليون مسلم يعيشون في بريطانيا من بينهم 114.548 يشغلون مناصب إدارية وتنظيمية ومهنية عالية (الأوروبية)

يساهم المسلمون البريطانيون بما يصل إلى 31 مليار جنيه إسترليني (نحو 50 مليار دولار) في الاقتصاد البريطاني.

وذكر تقرير أصدره المجلس الإسلامي البريطاني بالتزامن مع انطلاق أعمال المنتدى الاقتصادي الإسلامي العالمي في لندن أن 2.78 مليون مسلم يعيشون في بريطانيا من بينهم 114.548 يشغلون مناصب إدارية وتنظيمية ومهنية عالية ويساهمون بأكثر من 31 مليار جنيه إسترليني في اقتصادها.

وأضاف أن 13 ألفا و400 مسلم يملكون شركات في العاصمة لندن وحدها توفّر سبعين ألف فرصة عمل، في حين قُدّرت قوة الإنفاق للمسلمين البريطانيين بنحو 20.5 مليار جنيه إسترليني، فيما يتم إنفاق أكثر من مليار جنيه إسترليني سنوياً على صناعة الأغذية الحلال.

كما أشار التقرير إلى أن العاصمة البريطانية أصبحت مركزا رئيسياً لصناعة التمويل الإسلامي والبالغ مجموعه 1.3 تريليون جنيه إسترليني، والذي ساهم في بناء المعالم الجديدة في المملكة المتحدة.

يشار إلى أن رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون سيعلن في افتتاح المنتدى اليوم عن إصدار مؤشر إسلامي جديد في سوق لندن للأوراق المالية وعن خطط ستجعل المملكة المتحدة أول دولة خارج العالم الإسلامي تصدر سندات إسلامية خاصة بها والمعروفة باسم الصكوك، للتأكيد على الدور الذي تلعبه عاصمة بلاده كمركز عالمي للتمويل الإسلامي.

وسيُعقد المنتدى الاقتصادي الإسلامي التاسع في مركز إكسيل شرق العاصمة البريطانية خلال الفترة من 29 إلى 31 أكتوبر/تشرين الأول الجاري. وكان قد تم استضافة المنتدى في السنوات الماضية في كل من إندونيسيا وكزاخستان والكويت وماليزيا وباكستان.

وقال الأمين العام للمجلس الإسلامي البريطاني فاروق مراد إن لندن تستضيف رؤساء الدول وكبار رجال الأعمال والمستثمرين من العالم الإسلامي، مما يجعل المملكة المتحدة تستفيد اقتصادياً من إقامة صلات وثيقة معه.

من جانبه، رحّب رئيس بلدية مدينة لندن بوريس لندن بالجهود التي بذلها المجلس الإسلامي البريطاني لعقد المنتدى وقال إن فريقه عمل مع المجلس لجلب هذا المؤتمر إلى العاصمة البريطانية.

المصدر : يو بي آي