تعتزم الحكومة الإيطالية بدء بيع أصول مملوكة للدولة بحلول نهاية العام الحالي ضمن حملة للخصخصة تتصدرها شركة إيني للنفط والغاز.

وتهدف روما من عمليات الخصخصة إلى خفض العجز العام الذي تتجاوز نسبته 133% من الناتج المحلي الإجمالي.

وحسب وكالة رويترز للأنباء فإن الحكومة الإيطالية تسعى لبيع حصة وزارة الخزانة في إيني لخفض العجز العام الذي تواجهه مالية الدولة والتي تفاقمت مؤخرا في ظل استمرار أزمة الديون السيادية الأوروبية.

وتملك الوزارة حصة نسبتها 4.3% في إيني أي ما قيمته نحو أربعة مليارات دولار بأسعار السوق الحالية.

وتعمل الحكومة على إعداد قائمة بحصص الأسهم التي يمكن أن تستغني عنها دون أن تفقد سيطرتها المباشرة أو غير المباشرة على الشركات المعنية، ويمكن طرح بعض الحصص للبيع في وقت قريب جدا في حين ستستغرق أخرى وقتا أطول.

ولفت المصدر إلى أن الحكومة لا تنوي خفض حصتها في شركتي إينل أو فينميكانيكا قريبا.

المصدر : رويترز