أوباما يعقد الجمعة اجتماعا مع قادة الجمهوريين على بعد أيام من انتهاء مهلة رفع سقف المديونية (الفرنسية)

كشف مصدر مطلع أن الجمهوريين -الذين يسيطرون على مجلس النواب الأميركي- يتجهون لإقرار رفع قصير الأمد لسقف استدانة الإدارة الأميركية دون اشتراط إدخال أي تغييرات تخص خفض الإنفاق الحكومي أو قانون الرعاية الصحية، وأضاف المصدر المقرب من المباحثات الجارية حول الموضوع أن هذه المبادرة اكتسبت زخماً بعدما بدأت مؤسسة هيرتيج البحثية الشهيرة تدفع في هذا الاتجاه.

وذكر مستشار بارز لدى الجمهوريين أن هذه الزيادة القصيرة الأجل تعد أحد الخيارات التي يتم بحثها دون أن يكشف عن تفاصيل الخيارات الأخرى.

ويسعى الجمهوريون من وراء هذه الزيادة القصيرة الأجل لسقف الدين لإبعاد شبح تخلف الولايات المتحدة الأميركية عن سداد ديونها في السابع عشر من الشهر الجاري وما سينتج عنه من آثار مدمرة للاقتصاديين الأميركي والعالمي، ومن جهة أخرى لكسب الوقت لإجراء مفاوضات بين الكونغرس والبيت الأبيض بشأن الميزانية وموضوع خفض الإنفاق.

الجمهوري البارز في الشيوخ الأميركي ميتش ماكونيل اعتبر أن اللقاء بأوباما الجمعة سيكون بداية جيدة إذا تخلى الأخير عن رفضه التفاوض حول الميزانية

لقاء الجمعة
وصرح ناطق باسم الجمهوريين اليوم بأن الرئيس الأميركي باراك أوباما سيلتقي قادة الجمهوريين غدا الجمعة الساعة 3:15 بتوقيت غرينتش لبحث إنهاء إغلاق الدوائر الحكومية وموضوع رفع سقف المديونية المسموح به.

وذكر العضو الجمهوري البارز في الشيوخ الأميركي ميتش ماكونيل "إنها بداية جيدة ولكن فقط إذا تخلى (في إشارة لأوباما) عن رفضه التفاوض حول إيجاد حلول"، وكان الرئيس الأميركي رفض أكثر من مرة التفاوض مع الجمهوريين قبل أن يصوتوا على إعادة فتح الحكومة ورفع سقف الدين الأميركي.

وفي سياق متصل، طمأن وزير الخارجية الأميركي جون كيري الدول الآسيوية خلال اجتماع على هامش قمة آسيان في سلطنة بروناي بأن بلاده ستتغلب على مأزق الميزانية، وذلك بعدما عبر قادة آسيويون -ومنهم رئيس الوزراء الصيني- عن قلقهم من استمرار إغلاق المؤسسات الحكومية الأميركية واحتمال تخلف واشنطن عن سداد ديونها.

تفاؤل الأسواق
من جانب آخر، دفع بروز مؤشرات على اتفاق جزئي لمأزق سقف الدين بالأسواق العالمية والدولار للصعود اليوم، حيث ارتفعت الأسهم الأميركية بأكثر من 1% عند بدء التداول اليوم بفعل تشجع المستثمرين بمؤشرات على إحراز تقدم في مفاوضات الميزانية بواشنطن.

كما صعد الدولار مسجلاً أعلى مستوى له في أسبوعين أمام سلة عملات، واستفادت العملة الأميركية أيضا من ارتفاع عوائد أذون الخزينة الأميركية لأجل عشر سنوات، وارتفعت سوق الأسهم اليابانية لأعلى مستوى لها خلال أسبوع، وفي أوروبا صعدت مؤشرات داكس الألماني بنسبة 1.69% وكاك 40 الفرنسي بنسبة 1.88% وفايننشال تايمز 100 البريطاني بنسبة 0.98%.

المصدر : وكالات