تركيا مددت اتفاقا مع الجزائر لاستيراد أربعة مليارات متر مكعب من الغاز الطبيعي (الأوروبية)

قال وزير الطاقة التركي تانر يلدز أمس إن بلاده ستجري محادثات مع قطر بشأن بناء ميناء ثالث للغاز الطبيعي المسال في خليج ساروس التركي، بطاقة استيعاب تتراوح بين خمسة وستة مليارات متر مكعب.

وأضاف يلدز في تصريحات صحافية خلال زيارته للجزائر "نعتقد أن من المناسب بناء مرفأ للغاز الطبيعي المسال لتلبية احتياجات تركيا والمنطقة، وستتولى قطر إعداد دراسة الجدوى وتقييم المشروع".

من جانب آخر، صرح الوزير التركي أن أنقرة والجزائر اتفقتا على تمديد عقد لشراء أربعة مليارات متر مكعب سنويا من الغاز المسال لمدة عشر سنوات اعتبارا من أكتوبر/تشرين الأول 2014.

وأوضح وزير الطاقة والمناجم الجزائري يوسف يوسفي عقب مباحثات مع نظيره التركي أن البلدين وقعا في العام 1988 اتفاق بيع وشراء الغاز بحجم أربعة مليارات متر مكعب سنويا ينتهي في 2014، وقد قررت شركتا سوناطراك الجزائرية والشركة التركية لنقل المحروقات تمديد الاتفاق مع إمكانية رفع مستوى الغاز المُصدر.

أنقرة تريد رفع وارداتها من الغاز الجزائري إلى ستة مليارات متر مكعب سنويا غير أن الأمر مرتبط بالطاقة التصديرية للجزائر

الحاجة للمزيد
وتريد أنقرة رفع وارداتها من الغاز الجزائري إلى ستة مليارات متر مكعب سنويا، غير أن الأمر مرتبط بالطاقة التصديرية للجزائر على حد قوله وزير الطاقة التركي.

من جانب آخر، قال يلدز إن شركة الطاقة التركية تباو الحكومية تعتزم المشاركة في عطاءات مقبلة للتنقيب عن النفط في الجزائر، وقد لاقت آخر ثلاث جولات لتراخيص المحروقات في الجزائر اهتماما ضعيفا من الشركات الأجنبية مما أثار تساؤلات حول إذا كان هناك ما يكفي من المشروعات الجديدة التي ستدخل حيز التنفيذ لتلبية الطلب المتزايد.

وفي سياق متصل، ذكر يلدز أن تركيا قد تزيد وارداتها من النفط الخام الليبي إلى أكثر من مليون طن سنويا (7.4 ملايين برميل) لتعويض انخفاض الإمدادات من إيران.

المصدر : وكالات