صادرات إيران الزراعية زادت في 2012 بـ15% بسبب ارتفاع صادرات الفستق والزعفران (الأوروبية)

قالت وكالة أنباء فارس الإيرانية شبه الرسمية إن صادرات البلاد الزراعية ارتفعت في 2012 بنسبة 15%، نتيجة زيادة مبيعات الفستق والزعفران إلى الضعف تقريبا، رغم العقوبات الغربية الشديدة المفروضة على طهران.

وذكر جهانكير برهمت نائب وزير الزراعة الإيراني للوكالة نفسها أن صادرات الفستق الإيراني بلغت 587 مليون دولار في الفترة من 21 مارس/آذار إلى 30 ديسمبر/كانون الأول الماضي، مما يجعله أكبر الصادرات الزراعية الإيرانية قيمة، وارتفعت صادرات الزعفران بنسبة 87% لتصل قيمتها إلى 213 مليون دولار.

وأضافت الوكالة أن أكثر من 95% من حاجات إيران من المنتجات الزراعية تنتج محليا، مشيرة إلى أنه رغم تشديد القيود على التجارة العام الماضي فإن صادرات زراعية كثيرة زادت بشكل كبير، مثل الطماطم والبطاطس والبطيخ والكيوي والتفاح.

صفقات مقايضة
ولم تذكر الوكالة كيفية حصول المصدّرين الإيرانيين على عائدات التصدير، غير أن طهران أبرمت في العام الماضي صفقات مقايضة مع العديد من الدول للحصول على منتجات تحتاجها، مقابل منتجات لا تستطيع بيعها بسهولة نظرا للقيود البنكية التي فرضتها العقوبات الغربية.

وكان مراسل الجزيرة في طهران قال -قبل أيام- إن الحكومة الإيرانية شرعت في اتخاذ إجراءات جديدة للالتفاف على العقوبات خاصة التي شملت قطاع النفط، وتهدف الإجراءات إلى تخفيف الأعباء عن الاقتصاد المحلي من خلال تعزيز حجم الصادرات، وتقديم تسهيلات مالية ناهزت ملياريْ دولار للتجار الإيرانيين تساعدهم في فتح أسواق خارجية جديدة.

المصدر : الجزيرة,رويترز