قادة أوروبا فشلوا في قمة سابقة العام الماضي في الاتفاق حول الموازنة الأوروبية سيما الإنفاق (الفرنسية-أرشيف)

توقعت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بقرب التوصل لاتفاق حول الميزانية الأوروبية، وذلك قبيل اجتماعها اليوم في برلين مع رئيس الوزراء الإيطالي ماريو مونتي، الذي يقوم بجولة دبلوماسية للتحضير لقمة أوروبية تعقد الأسبوع المقبل وتناقش فيها الموازنة التي تشمل الفترة ما بين 2014-2020.

وكانت الدول الأعضاء بالاتحاد قد فشلت في الاتفاق في قمة سابقة خلال نوفمبر/تشرين الثاني الماضي حول تفاصيل الموازنة التي تناهز قيمتها تريليون يورو (1.36 تريليون دولار) بسبب تباعد وجهات نظر قادة أوروبا حول حجم الإنفاق ضمن الموازنة، وقد هددت بريطانيا باستخدام الفيتو إذا لم يجمد الإنفاق.

وصرحت ميركل بأن لدى ألمانيا وإيطاليا مصالح مشتركة، غير أن المباحثات حول الموازنة الأوروبية لن تكون سهلة، وشدد مونتي من جانبه على أن بلاده تصر على اعتماد المزيد من الإجراءات لحفز النمو وتوظيف العمالة في أوروبا، وأيضا إقامة علاقة أفضل بين الدول الممولة لهذه الموازنة والدول المتلقية للمساعدات في الاتحاد الأوروبي.

رأي إيطاليا
وأضاف رئيس الحكومة الإيطالية أن بلاده كانت عام 2011 أكبر دولة مانحة بشكل إجمالي في الموازنة الأوروبية، وقد دفعت أموالا تفوق مستواها الاقتصادي، وهو أمر ليس له ما يبرره.

وكان مونتي التقى في وقت سابق اليوم رئيس المفوضية الأوروبية خوسي مانويل باروسو ورئيس مجلس أوروبا هرمان فان رومبوي في بروكسل، وينتظر أن يلتقي الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند في باريس الأحد المقبل، كما تلتقي ميركل الاثنين المقبل رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي والأربعاء المقبل هولاند.

المصدر : وكالات