دراغي: البنك المركزي سيواصل العمل بخياره شراء السندات الحكومية (الأوروبية)

قال البنك المركزي الأوروبي إن البنوك الأوروبية سوف تسدد له الأسبوع المقبل 137.159 مليار يورو من قيمة قروض لأجل ثلاث سنوات، إذ إنها فضلت السداد في وقت مبكر، مما يشير إلى أن بعض أجزاء النظام المالي تستعيد عافيتها.

وقال البنك إن 278 بنكا قررت سداد القروض في أول فرصة وهي 30 يناير/كانون الثاني.

وكان 523 بنكا قد استفادت من القروض طويلة الأجل التي طرحها المركزي الأوروبي في ديسمبر/كانون الأول 2011، في عملية أولى من بين عمليتين.

وقدم المركزي الأوروبي للبنوك أكثر من تريليون يورو في العمليتين اللتين قال ماريو دراغي رئيس البنك إنهما جنبتا المنطقة أزمة ائتمانية كبيرة. وتمت العملية الثانية في فبراير/شباط 2012.

في السياق قال دراغي في منتدى الاقتصاد العالمي المنعقد في دافوس إن البنك سيواصل العمل بخياره شراء السندات الحكومية حتى برغم تراجع مخاطر الضغوط على اليورو.

وحتى الآن، لم تستخدم أي دولة هذا البرنامج الذي يقدمه البنك غير أن وجوده يسهم في خفض أسعار الفائدة على السندات الحكومية، مما جعل تلك الفائدة أرخص بالنسبة للدول الأوروبية للاقتراض.

وقال دراغي إنه على الرغم من هدوء أسواق المال الأوروبية مع تحسن عوائد السندات وتدني درجة التذبذب "فلم نر انتقال ذلك إلى الاقتصاد الحقيقي بعد".

غير أنه إذا واصلت حكومات دول منطقة اليورو خفض عجز ميزانياتها وإصلاح  سوق العمل وقطاعات أخرى، فسيتحسن اقتصاد المنطقة في النصف الثاني من هذا العام.

المصدر : وكالات