في العام الماضي زار مصر 11.5 مليون سائح  (الجزيرة-أرشيف)

كشف وزير السياحة المصري هشام زعزوع عن ارتفاع لافت لأعداد السياح الوافدين إلى بلاده خلال العام الماضي، مما اعتبره مؤشرا على استمرار تعافي القطاع السياحي في البلاد، الذي يعد من القطاعات الحيوية.

وأوضح الوزير أن عدد السياح الذين زاروا مصر العام الماضي زاد بنسبة 17% مقارنة بالعام 2011، كما زادت إيرادات السياحة بنسبة 13%.

ولم يذكر الوزير أرقاما إجمالية، لكن نسبة الزيادة تشير بناء على أرقام 2011 إلى أن نحو 11.5مليون سائح زاروا مصر عام 2012 وأن ايرادات القطاع بلغت 9.9 مليارات دولار خلال العام.

وكان عدد السياح الوافدين الذين زاروا مصر عام 2010 قبل ثورة 25 يناير 14.5 مليونا جلبوا للدولة إيرادات بلغت 12.5 مليار دولار.

وعبر زعزوع عن رضاه عن الأرقام التي تحققت العام الماضي، معتبرا أن من شأنها توفير بعض الدعم لالقتصاد الذي يكافح للتعافي من أثر الاضطرابات التي شهدتها مصر خلال العامين الماضيين.

وتشير تقديرات خبراء اقتصاديين إلى أن السياحة كانت تشكل 11% من النشاط الاقتصادي في مصر قبل الثورة وربع الدخل من العملة الصعبة.

وقال زعزوع على هامش مؤتمر بشأن السياحة بالقاهرة اليوم "كان أداؤنا أفضل مما توقع الجميع رغم المشكلات التي واجهناها".

وأظهرت أرقام حكومية أن عدد السياح بلغ 9.8 ملايين فرد عام 2011، في حين بلغت الإيرادات في ذلك العام 8.8 مليارات دولار.

واعتبر الوزير أن مصر باستطاعتها الاقتراب من أرقام 2010 بنهاية 2013، معربا عن أمله في أن يتمهد الطريق من أجل انتعاش القطاع.

المصدر : رويترز