المدن السياحية المصرية الشهيرة مثل شرم الشيخ بعيدة تماما عن الاضطرابات السياسية (الأوروبية)

استقبلت مصر 11 مليون سائح العام الماضي وتستهدف استقبال 14 مليونا خلال العام الجاري.

وقال وكيل وزارة السياحة المصرية مجدي سليم إن عائدات السياحة خلال العام الماضي تجاوزت 10 مليارات دولار، وإن بلاده تأمل في زيادة العائدات إلى 13 مليارا.

وأكد أن مصر "آمنة تماما أمام السياح، ولم تتأثر مطلقا بالأحداث السياسية في مصر"، موضحا أن نسبة الإشغال في المدن السياحية مثل مدن البحر الأحمر وجنوب سيناء وصلت إلى 70% في بعض الأشهر خلال العام الماضي.

ولفت سليم إلى أن الشهرين الأخيرين من العام الماضي شهدا توترات سياسية بعد الإعلان الدستوري في مصر مما تسبب في تراجع الحركة السياحية بمعدلات كبيرة، متمنيا أن تعود الحركة إلى طبيعتها "مع استقرار الأوضاع  الداخلية في مصر".

وكانت وزارة السياحة المصرية قد شاركت في مؤتمر الشراكة الأول بين الإعلام وقطاع السياحة العربية الذي اختتم أعماله بالعاصمة القطرية الدوحة يوم السبت الماضي.

وقال وكيل وزارة السياحة المصري مجدي سليم في الجلسة الختامية للمؤتمر إن أكثر من 16 مليون مواطن مصري يعملون بشكل مباشر وغير مباشر في مجال السياحة، وإن تراجع الحركة السياحية أثر كثيرا على معدل دخلهم الشهري.

من جهته، قال خالد خليل نائب رئيس المركز العربي للإعلام السياحي، المنظم للمؤتمر، إن السياحة في مصر آمنة تماما ولم تتأثر بأية أحداث سياسية، وإن المدن السياحية المصرية الشهيرة مثل شرم الشيخ والغردقة ومصر وأسوان والمناطق السياحية بالقاهرة بعيدة تماما عن الاضطرابات السياسية.

المصدر : الألمانية