أنتجت بوينغ حتى الآن 50 طائرة 787 دريملاينر (الأوروبية)

قامت السلطات المعنية الأميركية واليابانية بتفتيش مكاتب شركة جي إس يو إس أي التي تنتج بطاريات طائرات بوينغ 787 دريملاينر، وذلك بعد قرار الأسبوع الماضي بمنع هذه الطائرات من القيام بأي رحلات بسبب مخاوف السلامة.

واستجوب مسؤولون بوزارة النقل اليابانية وآخرون من إدارة الطيران الاتحادي الأميركية، مسؤولي الشركة حول تصميم البطارية وعمليات الإنتاج.

وتعتبر الشركة من أكبر المصنعين اليابانيين الذين يوفرون حوالي 35% من مكونات الطراز الأحدث من طائرات بوينغ، والذي يتمتع بكفاءة كبيرة في استهلاك الوقود نظرا لتصميمه ومكوناته المصنعة من مواد خفيفة الوزن.

ويعمل في الشركة 12300 موظفا، ويتوقع أن تصل عائداتها في السنة المالية الحالية التي تنتهي مع نهاية مارس/آذار إلى 3.2 مليارات دولار، يأتي نحو 1% منها من إنتاج البطاريات المستخدمة في الطائرات.

وتستخدم بطاريات الشركة بصورة رئيسية في المعدات الصناعية والكهربائية.

يشار إلى أن إدارة الطيران الاتحادي الأميركية كانت قررت يوم الأربعاء الماضي وقف استخدام طائرات بوينغ 787 دريملاينر، بعد هبوط طائرة من هذا الطراز تابعة لشركة أول نيبون اليابانية اضطراريا في اليابان.

وأنتجت بوينغ حتى الآن 50 طائرة 787 دريملاينر، بينها 24 طائرة لشركتي أول نيبون والخطوط الجوية اليابانية، اللتين قررتا أيضا يوم الأربعاء الماضي وقف استخدام الطائرات بعد سلسلة من المشكلات.

المصدر : وكالات