مظاهرات في أثينا ضد إجراءات التقشف الحكومية (الأوروبية)

ارتفع معدل البطالة في اليونان في شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي ليصل إلى 26.8% مسجلا زيادة كبيرة بالمقارنة مع نفس الشهر من العام الماضي.

وقالت هيئة الإحصاء اليونانية إن معدل البطالة زاد من 26.2% في شهر سبتمبر/أيلول الماضي،  ومن 19.7% في أكتوبر/تشرين الأول 2011.

وبلغت نسبة البطالة بين الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و24 سنة 56.6% في أكتوبر/تشرين الأول 2011.

يشار إلى أن اليونان تكافح أزمة مالية خطيرة منذ نهاية 2009، واعتمدت منذ ذلك الحين على قروض الإنقاذ الدولية. وفي المقابل قامت الحكومة بخفض المرتبات وبزيادة الضرائب مما أدى إلى ركود اقتصادي.

من ناحية أخرى قال اتحاد البنوك اليونانية اليوم إن اليونانيين أعادوا نحو ثمانية مليارات يورو من  أموالهم إلى حساباتهم البنكية داخل البلاد منذ يونيو/حزيران 2012، وذلك بعد الإنقاذ المؤقت لليونان من الإفلاس المصرفي. وذكر أن ثلاثة مليارات دولار تدفقت إلى هذه الحسابات خلال شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وهذه المبالغ لا تساوي سوى عُشر المبالغ التي خرجت من البنوك اليونانية منذ اندلاع أزمة الديون هناك. وبحسب تقديرات وزارة المالية اليونانية، سحب المودعون اليونانيون 87 مليار يورو إجمالا منذ عام 2009 خوفا من إفلاس  بلادهم و كنزوها في بيوتهم وخزائنهم الخاصة أو أودعوها في  حسابات خارج البلاد.

المصدر : وكالات