روسيا واليابان توقعان عدة اتفاقات
آخر تحديث: 2012/9/9 الساعة 02:20 (مكة المكرمة) الموافق 1433/10/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/9/9 الساعة 02:20 (مكة المكرمة) الموافق 1433/10/23 هـ

روسيا واليابان توقعان عدة اتفاقات

بوتين (يمين خلف) ونودا حضرا توقيع الاتفاقات بين البلدين (الفرنسية)

أبرمت روسيا واليابان عددا من الاتفاقات الثنائية على هامش القمة السنوية لمنتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادي (أبيك)، وكان أبرزها اتفاقا لوضع خطط لإقامة مصنع للغاز الطبيعي المسال بتكلفة تبلغ سبعة مليارات دولار على ساحل روسيا على المحيط الهادي.

ومن الاتفاقات التي أبرمت اليوم السبت اتفاق يحظر الصيد الجائر لأسماك الكابوريا في بحر أخوتسك واتفاق لإقامة مصنع لمعالجة الأخشاب في سيبيريا.

وجرى توقيع الاتفاقات في مدينة فلاديفوستوك الساحلية الروسية حيث تعقد قمة أبيك وبحضور الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ورئيس الوزراء الياباني يوشيهيكو نودا.

وتحاول غازبروم -أكبر شركة غاز في العالم- وروسيا التوسع خارج أسواق التصدير في أوروبا التي تعتمد عليها بدرجة كبيرة حيث تتعرض لضغوط نتيجة ضعف الأحجام وتباطؤ الأسواق الغربية.

وتواجه غازبروم صعوبة في تحديد الأسعار بموجب عقود إمداد طويلة الأجل ترتبط بشكل أساسي بأسعار النفط المرتفعة، ويعود ذلك بشكل أساسي إلى وفرة المعروض من الغاز الطبيعي المسال ولا سيما من المنافسين لروسيا بهذا المجال.

ويبلغ إنتاج روسيا من الغاز الطبيعي المسال حاليا نحو عشرة ملايين طن سنويا من جزيرة سخالين، وتدير غازبروم المشروع بالتعاون مع شركة شل، ومن المتوقع أن يرفع مشروع فلاديفوستوك طاقة غازبروم إلى ضعفيها.

تجدر الإشارة إلى أن حجم التبادل التجاري بين روسيا واليابان قد وصل في العام الماضي إلى 29.7 مليار دولار.

ويعوق تطوير العلاقة التجارية والاقتصادية بين طوكيو وموسكو نزاعا على أربع جزر تقع في المحيط الهادي، يطلق عليها الروس جزر الكوريل الجنوبية ويطلق عليها اليابانيون الأراضي الشمالية، وهو ما حال دون قيام الدولتين بالتوقيع على معاهدة سلام بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية.

وأعلنت طوكيو أن إبرام مثل هذه المعاهدة مرهون بموافقة روسيا على ضم الجزر الأربع إلى اليابان.

من جهتها تؤكد موسكو أن الجزر انضمت إلى الاتحاد السوفياتي السابق وفقا لنتائج الحرب العالمية الثانية، وورثت روسيا بالتالي هذه الجزر بعد انهيار الاتحاد السوفياتي.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية:

التعليقات