الطريق الجديد يربط بشكل مباشر بين بلدة قسطل بجنوب مصر ومدينة حلفا بشمال السودان (الجزيرة نت)

قالت الهيئة العامة للطرق والجسور والنقل البري في مصر إنها تضع اللمسات الأخيرة لافتتاح الطريق الدولي الجديد بين مصر والسودان في 20 سبتمبر/ أيلول الجاري، وإن هذا الطريق سيخفض بشكل كبير تكلفة النقل بين البلدين.

ونقل عن رئيس الهيئة إبراهيم عامر قوله إن تكلفة إنشاء محور قسطل -وادي حلفا بين مصر والسودان بلغت نحو 45 مليون جنيه (7.4 ملايين دولار).

والطريق الجديد يربط بشكل مباشر بين بلدة قسطل في جنوب مصر ومدينة حلفا في شمال السودان.

وذكر عامر أن عرض الرصف يصل إلى نحو 10.5 أمتار، مؤكدا أن افتتاح الطريق سيعمل على تخفيض تكلفة النقل بين البلدين من حوالي 1200 دولار عبر النقل الجوي إلى 200 دولار، كما يتيح انتقال الأفراد من الخرطوم إلى الإسكندرية ومنها إلى دول المغرب العربي والعكس.

وأكد أن الهيئة انتهت من أعمال الطريق بشكل نهائي من الجانب المصري، وأن تنفيذ الطريق مر بأربع مراحل، أولها مرحلة مفارق توشكي- أبوسمبل بالبر الغربي لبحيرة ناصر بطول 50 كلم، والثانية من أبوسمبل حتى قسطل، ويتم خلالها عبور بحيرة ناصر عبر عبارة مائية في مدة لا تتعدى 54 دقيقة، والثالثة بين قسطل والحدود المصرية بطول 44 كيلومترا، والرابعة تمتد بين الحدود المصرية ووادي حلفا السودانية بطول 24 كيلومترا.

وبالنسبة للجزء من الطريق الممتد في السودان، أشار عامر إلى أن متابعة الهيئة لأعمال الطريق بالجانب السوداني كشفت انتهاء أعمال تنفيذ الجزء الخاص به من الطريق، مما يسمح بافتتاح الطريق الشرقي الرابط بين السودان ومصر بعد أيام.

المصدر : وكالات