ازداد عدد الوظائف بأميركا خلال الشهر الماضي 96 ألفا (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت وزارة العمل الأميركية اليوم عن انخفاض معدل البطالة في البلاد في الشهر الماضي من مستوى 8.3% إلى 8.1%.

وأوضح مكتب إحصاءات العمل التابع للوزارة أن عدد الوظائف ازداد أكثر من المتوقع في أغسطس/آب، حيث ارتفع عدد الوظائف الجديدة بواقع 96 ألفا.

ومن شأن هذا الخبر أن يمثل دفعة قوية لحملة الرئيس باراك أوباما للفوز بولاية رئاسية ثانية أمام منافسه الجمهوري ميت رومني الذي يتهم أوباما بعدم بذل جهد كاف لتعزيز أكبر اقتصاد في العالم وحل مشكلة تفاقم البطالة في البلاد. 

وتجمع استطلاعات الرأي العام في الانتخابات الأميركية على أن الاقتصاد سيكون الهم الأبرز للناخب الأميركي في الانتخابات التي ستجرى في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، وتحاول حملة كل من أوباما ورومني ترجيح كفتها بتأويل الأرقام الاقتصادية لصالحها، فأرقام البطالة تبدو دليلا على بداية انتعاش كما يقول الديمقراطيون، في حين تبدو الأرقام نفسها دليلا على إفلاس السياسة الاقتصادية حسب تأويل الجمهوريين.

ولفت مكتب إحصاءات العمل إلى أن عدد الوظائف الجديدة انخفض على أساس شهري في العام 2012، ليبلغ 139 ألف وظيفة، بعد أن كان 153 ألف وظيفة في العام 2011.

وارتفع عدد العمالة في المطاعم والمقاهي 28 ألف وظيفة، و298 ألف وظيفة على التوالي في الأشهر الـ12 الأخيرة.

وشهدت معدلات البطالة لدى مجموعات العمل الأساسية تغييرات طفيفة، إذ بلغ معدل البطالة لدى الرجال الراشدين (7.6%)، والنساء الراشدات (7.3%)، والمراهقين (24.6%)، والعرق الأبيض (7.2)، والعرق الأسود (14.1%)، والعرق اللاتيني (10.2%)، والعرق الآسيوي (5.9%).

ومن شأن تباطؤ نمو الوظائف الأميركية أن يهيئ الأجواء أمام مجلس الاحتياطي الفدرالي الأميركي (البنك المركزي) لضخ المزيد من السيولة في الاقتصاد المتباطئ.

المصدر : وكالات