اجتماع المانحين بالرياض في مايو الماضي وعد اليمن بتمويلات تفوق أربعة مليارات دولار (الفرنسية-أرشيف)

أبدى رئيس الحكومة اليمنية محمد سالم باسندوة اليوم الاثنين تفاؤله بنجاح اجتماع أصدقاء اليمن الذي يعقد غدا الثلاثاء في الرياض, وقال إن بلاده التي يفترض أن تطلب تمويلات بقيمة 11 مليار دولار ستعرض خلال الاجتماع خطة للإنعاش الاقتصادي.

وقال باسندوة في تصريحات له قبيل مغادرة صنعاء إلى الرياض إنه متفائل كثيرا بنجاح اجتماع المانحين في حشد الموارد المالية اللازمة لمساعدة اليمن على الإيفاء بمتطلبات المرحلة الانتقالية.

وأضاف أن حكومته ستعرض على شركاء اليمن في التنمية برنامجا انتقاليا للتنمية والاستقرار للفترة الممتدة بين عامي 2012 و2014, وبرنامجا للإنعاش الاقتصادي متوسط المدى، كما ستطلعهم على الوضع الإنساني الصعب جراء الأحداث التي تشهدها البلاد منذ الثورة.

وتشارك في اجتماع الرياض دول مجلس التعاون الخليجي الست (السعودية وقطر والإمارات والبحرين والكويت وسلطنة عُمان), ودول غربية منها الولايات المتحدة وبريطانيا, ومنظمات دولية منها الأمم المتحدة وصندوق النقد الدولي إضافة, إلى صناديق التمويل العربية والدولية.

وكان وزير التخطيط اليمني محمد السعدي قد قال الأربعاء الماضي إن بلاده تحتاج إلى تمويلات أجنبية بقيمة 11 مليار دولار لإعادة بناء اقتصادها.

وأضاف السعدي أن حكومة بلاده تحتاج في الجملة إلى 14 مليار دولار تستطيع أن توفر جزءا منها لكنها تحتاج إلى أكثر بقليل من 11 مليارا، مشيرا إلى أن صنعاء ستعرض خلال اجتماع الرياض طلبات محددة فيما يتصل بالتمويلات الأجنبية.

وكان اجتماع لأصدقاء اليمن عقد نهاية مايو/أيار الماضي في الرياض قد وعد بمنح اليمن مساعدات تفوق أربعة مليارات دولار بينها 3.25 مليارات من السعودية.

المصدر : وكالات