أوروبا: أميركا لم تف بالتزامها بإلغاء دعمها غير القانوني في قطاع الطائرات (الأوروبية)

طلب الاتحاد الأوروبي من منظمة التجارة العالمية الحق في فرض عقوبات تجارية بما يصل إلى 12 مليار دولار سنويا على الولايات المتحدة وذلك ردا على دعم غير قانوني تقدمه واشنطن لشركة بوينغ لصناعة الطائرات.

ويعد الطلب -الذي يشكل أكبر عقوبة تطلب من منظمة التجارة العالمية على الإطلاق- أحدث تحرك قانوني في أكبر نزاع تجاري في العالم، وواحدا من أطولها.

ويرجع النزاع إلى عام 2004 حينما رفعت الولايات المتحدة قضية للطعن في الدعم الأوروبي لشركة إيرباص لصناعة الطائرات ورد الاتحاد الأوروبي بقضية مماثلة ضد الدعم الذي تقدمة أميركا لبوينغ.

ومنذ ذلك الحين تبادل الطرفان الفوز بقرارات للمنظمة ضد برامج بعضهما البعض رغم استمرار الجدل بينهما بشأن أهمية تلك القرارات.

ويريد الاتحاد الأوروبي وقف الرسوم التجارية التفضيلية التي تحظى بها السلع الأميركية كجزء من العقوبات.

وقالت المفوضية الأوروبية إن الولايات المتحدة "لم تف بالتزامها لإلغاء دعمها غير القانوني في قطاع الطائرات" ومن ثم دفعها ذلك للتقدم بطلب لمنظمة التجارة العالمية.

وأضافت المفوضية -الذراع التنفيذية للاتحاد الأوروبي- في بيان أن الاتحاد هدد بتعليق الإعفاء من الرسوم على السلع الأميركية كرد فعل انتقامي "اعتمادا على تقديرات بالأضرار التي يعاني منها الاتحاد الأوروبي بسبب المنافسة غير العادلة والمتحيزة من الصناعة الأميركية".

تأتي خطوة الاتحاد الأوروبي عقب تأكيد الولايات المتحدة يوم الأحد الماضي أنها ملتزمة تماما بأحكام منظمة التجارة.

ووجدت منظمة التجارة العالمية في مارس/آذار أن الولايات المتحدة والمؤسسات الحكومية تساعد بوينغ بالعديد من مليارات الدولارات في شكل دعم غير قانوني.

وكانت منظمة التجارة العالمية أصدرت حكما مشابها على الاتحاد الأوروبي لمساندته إيرباص.

المصدر : وكالات