من أبرز مشاريع البنية التحتية التي تعتمدها بكين شق الطرق وتوسعتها (الأوروبية)

تجاوز حجم الاستثمارات الصينية في مشروعات البنية التحتية خلال الربع الثالث من العام الجاري مستوى خمسة تريليونات يوان (794 مليار دولار). 

ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) عن تقرير اللجنة الوطنية للتنمية والإصلاح -وهي أعلى جهاز للتخطيط الاقتصادي في الصين- القول إنه من المتوقع زيادة الإنفاق على الخدمات الاجتماعية في الصين خلال الربع الأخير من العام الحالي، بسبب الفجوة الزمنية التي تفصل بين اعتماد المشروعات وتوفير التمويل لها تتراوح بين ثلاثة وستة أشهر.

وكانت اللجنة قد أعلنت في وقت سابق من الشهر الحالي موافقتها على عشرات المشروعات في مجال البنية الأساسية تتجاوز استثمارات تريليون يوان (159 مليار دولار)، ومنها مشروعات طرق سريعة ومطارات وشبكات للصرف الصحي ومصانع لمعالجة المخلفات.

وستوفر الحكومات المحلية في الصين ما بين 25 و50% من الأموال اللازمة لتنفيذ هذه المشروعات، بينما سيتم توفير الجزء الباقي من خلال القروض المصرفية وطرح السندات وغيرها من المصادر.

تجدر الإشارة إلى أن وزارة التجارة الصينية أعلنت الشهر الماضي أن الاستثمارات الأجنبية المباشرة في البلاد ناهزت خلال الأشهر السبعة الأولى من العام 2012 نحو 66.7 مليار دولار، أي بانخفاض قدره 3.6% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، وربطت بين هذا الانخفاض وتأثير أزمة أوروبا على وضع التجارة الصينية عام 2012.

وفي الربع الثاني من العام الجاري كان الاقتصاد الصيني قد سجل أبطأ وتيرة نمو منذ ثلاث سنوات ليسجل 7.6%، ورغم ذلك أعربت بكين عن ثقتها في تحقيق نسبة النمو المستهدف للعام 2012 وهي 7.5% على الأقل. وكان اقتصاد الصين قد نما بنسبة 9.2% العام الماضي و10.4% عام 2010.

المصدر : الألمانية