استمرار تراجع الثقة بالاقتصاد الألماني
آخر تحديث: 2012/9/24 الساعة 18:36 (مكة المكرمة) الموافق 1433/11/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/9/24 الساعة 18:36 (مكة المكرمة) الموافق 1433/11/9 هـ

استمرار تراجع الثقة بالاقتصاد الألماني

الشعور لدى الألمانيين يزداد بتسبب اليورو بعرقلة نمو اقتصادهم (الأوروبية-أرشيف)

أظهر مسح أجراه معهد "إيفو" للدراسات الاقتصادية أن الثقة في الاقتصاد الألماني شهدت تراجعا في سبتمبر/أيلول الماضي وذلك للشهر الخامس على التوالي.

وجاءت نتائج المسح على عكس توقعات جهات مستقلة بانتعاشها، وهو ما يشير لتضرر شركات ألمانية من أزمة الديون السيادية في منطقة اليورو التي نالت من أسواق الصادرات وأثرت سلبا على الاستثمار. 

وبين المسح الذي نشره المعهد اليوم ومقره ميونيخ الألمانية أن مؤشره لمناخ الأعمال تراجع إلى 101.4 نقطة مقابل 102.3 نقطة في أغسطس/آب الماضي.

وكانت توقعات محللين في المصارف الكبرى تشير لارتفاع مؤشر الثقة بالاقتصاد الألماني إلى 102.5 نقطة، في أعقاب قرار المركزي الأوروبي هذا الشهر شراء سندات حكومية إلى موجة صعود في أسعار الأسهم.

إلا أن السبعة آلاف مسؤول تنفيذي الذين استطلع المعهد آراءهم في ألمانيا كانوا أكثر تشاؤما وتراجعت ثقتهم في تقييم المناخ والوضع الحالي والتوقعات.

وتأتي نتائج المسح مؤكدة على تزايد تذمر الألمانيين إزاء موقف بلادهم بتقديم دعم للدول الأوروبية المتضررة بأزمة الديون السيادية، معتبرين أن ذلك أثر سلبا على اقتصادهم.

وقبل أيام أظهر مسح آخر -أجرته مؤسسة تي إن إس أمنيد لصحيفة دي فيلت اليومية- أن ثلثي الألمانيين يعتقدون أن بلادهم أفضل حالا من دون اليورو.

ويزداد استياء في صفوف الألمانيين من اضطرارهم لإنقاذ الدول الأكثر فقرا داخل المنطقة مثل اليونان، ومن الخوف من أن تخفض الأزمة مدخراتهم.

المصدر : وكالات

التعليقات