تصاعد مخاوف شركات النفط في ليبيا
آخر تحديث: 2012/9/21 الساعة 02:26 (مكة المكرمة) الموافق 1433/11/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/9/21 الساعة 02:26 (مكة المكرمة) الموافق 1433/11/6 هـ

تصاعد مخاوف شركات النفط في ليبيا

شركة أومفي النمساوية إحدى الشركات النفطية الأجنبية العاملة في ليبيا (الأوروبية)

عززت شركات نفطية أجنبية في ليبيا من الإجراءات الأمنية في المدن الليبية التي تنتشر فيها الأسلحة منذ حادث الهجوم على القنصلية الأميركية في بنغازي الأسبوع الماضي، والذي أسفر عن مقتل السفير الأميركي كريستوفر ستيفنز وثلاثة أميركيين آخرين، وقللت تلك الشركات تحركات العاملين لديها إلى الحد الأدنى.

وذكر مسؤول في المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا أن عدة مسؤولين أميركيين كبار في قطاع النفط غادروا ليبيا لفترة مؤقتة وسيعودون قريبا، وقال عمر الشكماك وكيل وزارة النفط الليبية إن هذا الأمر سيكون له تأثير على قضية الأمن في ليبيا في كل القطاعات، وليس في قطاع النفط فقط، وأضاف "من المهم أن تضمن أي إدارة سلامة وأمن موظفيها".

وقد دفعت أعمال العنف في ليبيا شركات أجنبية للعدول عن خططها لإعادة كل موظفيها، وأشار موظف في شركة أمنية غربية إلى أن ذلك "ربما لن يوقف الإنتاج، لكن قد يدفع أولئك الذين كانوا يفكرون في التنقيب لإعادة النظر بسبب تزايد المخاطر"، وأضاف أنه يجري خفض أعداد العاملين إلى الحد الأدنى وتجميد أي خطط لإعادة العائلات.

جيف بورتر من شركة نورث أفريكا ريسك كونسلتنغ قال إن ما وقع (حادث بنغازي) سيؤخر حتما جهود زيادة الإنتاج النفطي الليبي، وقد يقوض ما يبذل من مساع لإبقاء الإنتاج عند المستوى الحالي

تأخير الإنتاج
وقال جيف بورتر من شركة نورث أفريكا ريسك كونسلتنغ إن ما وقع "سيؤخر حتما جهود زيادة الإنتاج النفطي الليبي، وقد يقوض ما يبذل من مساع لإبقاء الإنتاج عند المستوى الحالي".

وأشار متحدث باسم شركة ونترشال الألمانية، ذراع النفط والغاز لمجموعة باسف للكيماويات، في بيان عقب استهداف القنصلية الأميركية إلى أن "السلامة على رأس أولوياتنا لهذا السبب سنواصل مراقبة وتقييم الوضع في ليبيا بعناية"، ونبه إلى أن موظفي الشركة قلقون جدا بشأن الهجمات.

وذكر الشكماك أن السفير الأميركي الراحل شارك في محادثات بشأن الأمن في قطاع النفط، وقال مصدر نفطي ليبي إنه كان من المقرر أن يلتقي ستيفنز مع مسؤولين بشركة الخليج العربي للنفط الليبية في اليوم الموالي للهجوم، وأشار وكيل وزارة النفط الليبية إلى أن السفير كانت لديه الكثير من الأفكار الجيدة، وبمقتله فقدت شركات النفط الأميركية ممثلا رئيسيا لها.

للإشارة فإن ليبيا تنتج حاليا 1.56 مليون برميل يوميا، وتسعى لزيادة الإنتاج إلى مليوني برميل يوميا بحلول آخر عام 2015.

المصدر : رويترز

التعليقات