أثر لإضراب على الطرق والسكك الحديدية في عدة مناطق بالهند (الأوروبية)

أغلقت المتاجر أبوابها وامتنعت الحافلات عن تقديم خدمات النقل في عدة بلدات ومدن بأنحاء الهند اليوم، في إضراب عام دعت إليه أحزاب المعارضة ورابطة أصحاب المتاجر.

ودعا حزب المعارضة الرئيسي بهاراتيا جاناتا وعدد من الأحزاب الإقليمية واليسارية إلى الإضراب، للمطالبة بتراجع الحكومة عن قرارات رفع أسعار وقود الديزل والسماح بالاستثمار الأجنبي في قطاع تجارة التجزئة.

وأغلقت المتاجر والمنشآت التجارية في عدة بلدات في ولايات بيهار وأوريسا وأوتار براديش وأندرا براديش وكارناتاكا وماهاراشترا والبنجاب.

كما أثر الاحتجاج على الطرق والسكك الحديدية في مناطق بالهند، ولا سيما في بيهار حيث أغلق المحتجون الطرق وقطعوا السكك الحديدية. 

وكانت الحكومة أعلنت عن تخفيضات كبيرة في دعمها للديزل وغاز الطبخ.

كما قررت السماح لشركات التجزئة الأجنبية بالدخول إلى قطاع التجزئة في البلاد وسمحت لشركات الطيران المحلية ببيع حصص للشركات الأجنبية.

وقالت وزيرة الإعلام أمبيكا سوني إنه لا يوجد خيار آخر أمام الحكومة لتصحيح مسار الاقتصاد.

ويقول معارضو القرار إن رفع الدعم عن الوقود سيزيد التضخم ويضر بالطبقات الفقيرة، وسيؤدي فتح قطاع التجزئة للشركات الأجنبية إلى سحق الملايين من محلات التجزئة الصغيرة في البلاد.

المصدر : وكالات