واردات اليابان من الغاز المسال ارتفعت من سبعين مليون طن في 2010 إلى نحو تسعين مليونا في 2012 (الأوروبية)

دعت اليابان إلى إعادة هيكلة سوق الغاز الطبيعي المسال في العالم. وقال وزير الصناعة الياباني يوكيو إيدانو إن سوق الغاز المسال سيشهد نموا كبيرا خلال السنوات القادمة، وإن الاختلاف في طبيعة الأسواق خلق فروقا كبيرة في الأسعار.

وأشار إلى زيادة استخدام اليابان للغاز بعد تحول محطات توليد الكهرباء إليه من الطاقة النووية في أعقاب كارثة الزلزال الذي ضرب شمالي شرقي اليابان في مارس/آذار من العام الماضي.

وقال إن واردات اليابان من الغاز المسال ارتفعت من سبعين مليون طن في 2010 إلى نحو تسعين مليونا في العام الحالي.

وأبلغ إدانو مؤتمرا لمنتجي ومصدري الغاز في طوكيو أن ربط أسعار الغاز في آسيا بأسعار النفط يعني أن المستوردين الآسيويين يدفعون ثمنا أعلى بكثير منه في أميركا الشمالية، حيث يتم تسعير الغاز على أساس العرض والطلب.

كما أبلغ المؤتمر أن الحكومة اليابانية سوف تبدأ في دراسة إنشاء سوق مستقبلية للغاز المسال.

وقال إنه بالرغم من وجود كميات كبيرة من الغاز في العالم وتطوير تكنولوجيا استخراجه فإن انخفاض أسعاره وصداقته للبيئة يزيد من التوسع في استخدامه.

يشار إلى أن الولايات المتحدة زادت من إنتاجها من الغاز المستخرج من الصخور الزيتية باستخدام تكنولوجيا متطورة في السنوات الأخيرة، مما أدى إلى هبوط أسعار الغاز الطبيعي في أميركا الشمالية.

وتعتبر اليابان وكوريا الجنوبية من أكبر الدول المستوردة للغاز المسال في العالم.

وقالت اليابان في الأسبوع الماضي إنها تعتزم التخلي عن الطاقة النووية بحلول 2040 وهي الطاقة التي تستخدمها لإنتاج ثلث الكهرباء التي تحتاج إليها.

المصدر : الفرنسية