شويبله: لن تكون هناك مشكلة بأن تلتزم آلية الاستقرار بشروط المحكمة الدستورية الألمانية (الأوروبية)

قال وزير المالية الألماني فولفغانغ شويبله إنه لا أساس لمخاوف الألمان حيال التعرض غير المحدود لبرنامج إنقاذ منطقة اليورو أو تمويل العجز الحكومي عبر خطة البنك المركزي الأوروبي لشراء السندات.

وأبلغ شويبله الإذاعة الألمانية بأنه لن تكون هناك مشكلة في أن تلتزم آلية الاستقرار الأوروبية بالشروط التي حددتها المحكمة الدستورية الألمانية في حكمها الصادر هذا الأسبوع كشرط لتصديق ألمانيا على إنشاء الآلية.

وقضت المحكمة بأنه يجب استشارة البرلمان الألماني بالكامل في القرارات المتعلقة بآلية الإنقاذ، بينما لا يمكن زيادة الحد الأقصى للتعرض الحالي لألمانيا للصندوق الذي يبلغ 190 مليار يورو دون موافقة مسبقة من مجلس النواب (البوندستاغ).

وطمأن شويبله الألمان بأن برنامج المركزي الأوروبي لشراء السندات لن يستخدم في التمويل غير المباشر للدول الأعضاء في منطقة اليورو، وهي المخاوف التي تذرع بها البوندستاغ والساسة الألمان المحافظون لرفض الخطة.

وذكر شويبله أن البنك المركزي الأوروبي لن يتخذ أي قرارات تقود إلى تمويل غير مباشر للدول، إذ سيمثل ذلك انتهاكا للتفويض الممنوح له.

من جهته وصف رئيس المركزي الأوروبي ماريو دراغي خطة البنك بشراء السندات بأنها "غير محدودة"، لأن وضع حد لن يشجع سوى المضاربين.

وقال دراغي إن أوروبا بدأت بالفعل تلحظ إحراز "نتائج إيجابية" من إعلان البنك عن استعداده لشراء كميات غير محددة من السندات التي تصدرها دول منطقة اليورو.

ونقلت صحيفة سود دويتشه تسايتونغ عن دراغي قوله "تحققت بالفعل نتائج إيجابية أسهمت في زيادة الثقة بمنطقة اليورو وفي اليورو في مختلف أرجاء أوروبا".

المصدر : رويترز