أبل تسعى لوقف ترويج "غالاكسي أس 3" ومنتجات أخرى لسامسونغ في سياق منافسة محتدمة بينهما (الفرنسية)

رفعت شركة "أبل" الأميركية أمس دعوى قضائية جديدة في الولايات المتحدة على منافستها سامسونغ, تستهدف منتجات للشركة الكورية الجنوبية على رأسها "هاتف غالاكسي أس 3" بتهمة خرق براءات اختراع أخرى.

وقالت صحيفة وول ستريت جورنال الأميركية اليوم السبت إن أبل عدلت النص الأصلي لدعوى كانت قد رفعتها في فبراير/ شباط الماضي على سامسونغ لتشمل أربعة منتجات إضافية للشركة الكورية الجنوبية بينها نسختان من هاتف "غالاكسي أس 3", الذي يعتبر في الوقت الحاضر العلامة الأشهر لسامسونغ.

وأضافت أن الدعوى التي قدمتها أبل إلى محكمة اتحادية أميركية في سان خوزي بكاليفورنيا مماثلة للدعوى التي قدمتها الشركة الأميركية في أبريل/ نيسان الماضي, والتي دشنت من خلالها نزاعا قضائيا مع سامسونغ.

وفي إطار هذا النزاع, أصدرت محكمة أميركية في كاليفورنيا الجمعة قبل الماضية حكما أوليا بتغريم سامسونغ بمبلغ 1.05 مليار دولار بتهمة نسخ خصاص دقيقة لهواتف "آيفون" وأجهزة "آيباد", وكلالهما من صنع أبل, ومن غير المستبعد أن يضاعف الحكم النهائي الغرامة على الشركة الكورية الجنوبية حسب توقعات بعض المحللين.

وأشارت وول ستريت جورنال إلى أن أبل صرحت منذ يونيو/ حزيران الماضي باعتزامها ضم هواتف "غالاكسي أس 3" إلى لائحة منتجات سامسونغ المشتبه في أنها تنطوي على خروقات لبراءات اختراع خاصة بأبل.

وكانت سامسونغ قد كشفت عن النسخة الأحدث من هواتف غالاكسي في مايو/ أيار الماضي, وشرعت في ترويجها في الولايات المتحدة في يوليو/ تموز.

ورفض القضاء الياباني أمس دعوى لأبل تتهم فيها سامسونغ بنسخ برنامج من جهازي آيفون وآيباد يوائم ملفات الموسيقى والفيديو مع أجهزة الحاسوب.

ونقلت صحيفة فايننشال تايمز البريطانية عن سامسونغ ترحيبها بالحكم, وقولها إنه دليل على أن منتجاتها لا تخرق حقوق الملكية الفكرية لأبل رغم الحكم الصادر مؤخرا في كاليفورنيا ضد الشركة الكورية الجنوبية.

المصدر : وول ستريت جورنال,فايننشال تايمز,رويترز