كردستان العراق تستأنف تصدير النفط عبر خط كركوك جيهان بعد أربعة أشهر من التوقف (الأوروبية-أرشيف)

استأنفت حكومة إقليم كردستان العراق أمس صادرات النفط بمعدل مائة ألف برميل يوميا بعد توقف دام أكثر من أربعة أشهر بسبب خلاف مدفوعات بقيمة 1.5 مليار دولار بين سلطات الإقليم والسلطات المركزية في بغداد، وقال مسؤول كبير بحكومة كردستان إن استئناف ضخ النفط "بادرة حسن نية تجاه الحكومة المركزية".

وأضاف المسؤول نفسه أنه سيتم الاستمرار في ضخ الخام الشهر الجاري، ولكن إذا لم تسو بغداد المدفوعات سيتم وقف الضخ، حيث تقول سلطات كردستان إن بغداد وضعت يدها على 1.5 مليار دولار هي عبارة عن مستحقات الإقليم لدى شركات النفط الأجنبية العاملة في كردستان.

وقال وزير الموارد البشرية بحكومة كردستان أشتي هورامي إن صادرات نفط الإقليم سترتفع بسرعة إلى مائتي ألف برميل إذا دفعت بغداد المستحقات المذكورة.

تأثير التوقف
ويتم ضخ النفط المنتج في حقول كردستان عبر خط الأنابيب الرابط بين كركوك العراقية وميناء جيهان التركي حيث يصدر للأسواق العالمية، وقد قلص وقف الصادرات من كردستان شحنات كركوك بنحو الربع ليستقر عند أقل من ثلاثمائة ألف برميل يوميا.

وأكد مسؤول بشركة نفط الشمال الحكومية العراقية استئناف الضخ قائلا "بدأنا نستقبل الخام المنتج من حقول النفط الكردية بعد ظهر اليوم (الثلاثاء) ويتم تحويله إلى مستودعات التخزين الرئيسية استعدادا للتصدير".

وكان مصدر ملاحي تركي قال إن تصدير النفط العراقي عبر تركيا توقفت بشكل كلي الثلاثاء عقب تفجير خط أنابيب كركوك جيهان الأحد بإقليم ماردين شمال الحدود التركية مع سوريا، وقال مسؤولون بوزارة الطاقة التركية إن تدفق النفط يمكن أن يبدأ اليوم بخط أنابيب ثان لم يتضرر من الانفجار.

المصدر : وكالات