أكثر من60% من الولايات الأميركية أصابها الجفاف هذا الموسم بنسب متفاوتة (رويترز)

دعا الرئيس الأميركي باراك أوباما أمس الكونغرس لإقرار مشروع قانون زراعي مدته خمس سنوات يتيح إرسال مساعدات لمزيد من المزارعين ومربي الماشية لمواجهة موجة الجفاف التي تضرب مناطق أميركية كثيرة وأضرت بمحاصيل زراعية وقطعان الماشية، ووصف أوباما هذه الموجة بأنها الأشد منذ نصف قرن.

وتعهد أوباما خلال اجتماع لمجلس شؤون الريف بالبيت الابيض بأن تبذل الحكومة أقصى جهدها لتخفيف آثار الجفاف، وتعاني أكثر من 60% من الولايات الأميركية -باستثناء ألاسكا وهاواي- من جفاف يصنف على أنه بين المتوسط والاستثنائي، ويرتقب مختصون أن يقلص هذه الجفاف محصول الذرة لأدنى مستوى في ست سنوات، مما أثار مخاوف حول ارتفاع أسعار المواد الغذائية بالأسواق الدولية.

وعلى بعد ثلاثة أشهر من انتخابات الرئاسة، شدد أوباما على ضرورة أن ينهي الكونغرس العمل بشأن مشروع قانون زراعي قال إنه "لن يقدم فحسب وسائل إغاثة وإنما سيدخل أيضا إصلاحات ضرورية". وكان الزعماء الجمهوريون قد اقترحوا مشروعا بمجلس النواب لتقديم قانون ينص على مساعدات إغاثة من الكوارث بقيمة 383 مليون دولار لدعم منتجي الماشية قبل تأجيل جلسات المجلس بسبب الصيف.

مجلسا الكونغرس
وأقر مجلس الشيوخ الذي يسيطر عليه الحزب الديمقراطي نسخته من مشروع القانون في يونيو/حزيران الماضي، ويتضمن تقديم مساعدات إغاثية برسم العام الجاري وسيستفيد منها بشكل كبير مربو الأبقار والأغنام.

وينص القانون على إرساء شبكة أمان من خلال التأمين على المحاصيل، بحيث يمكن أن يتوصل المزارعون خلال العام الجاري بما بين 15 مليار دولار و18 مليارا، وهو ما يفوق بالضعف ما دُفع العام الماضي بفعل الخسائر الزراعية الناتجة عن الجفاف وفق محللين.

المصدر : رويترز