كشف تقرير سنوي لمناخ الاستثمار في الدول العربية للعام 2011 أن أربع دول عربية استحوذت على 63% من مجمل الاستمارات في المنطقة، هي السعودية والإمارات والجزائر وقطر.

وذكر التقرير -الذي أعدته المؤسسة العربية لضمان الاستثمار وائتمان الصادرات (ضمان) ومقرها الكويت، نشر اليوم- أن الاستثمار الإجمالي في الدول العربية بلغ 496 مليار دولار في العام الماضي مقابل استثمارات بحجم 490 مليار دولار في عام 2010 أي بارتفاع نسبته 1.2%.

وكانت منظمة الأمم المتحدة للتجارة والتنمية توقعت أن تشكّل الجزائر استثناء بخصوص توقعات بشأن حدوث انكماش محسوس في تدفقات الاستثمارات المباشرة من دول أوروبا إلى دول المغرب العربي في 2012، نتيجة الأزمة التي لحقت بالعديد من الدول الأوروبية، وذلك بفضل قطاع المحروقات النشط في الجزائر.

واعتبر تقرير صادر عن المنظمة أن الدول العربية تأثرت بفعل تداعيات أزمة الديون بمنطقة اليورو من جهة تدفق الاستثمارات في العام 2011، ورجح التقرير أن يشهد العام الجاري تراجعا إضافيا في تدفق الاستثمارات.

وحسب التقرير فإن الصناعة النفطية الجزائرية تبقى من بين القطاعات الأكثر استقطابا لرؤوس الأموال الخارجية، بينما شهدت الاستثمارات في تونس وليبيا توقفا، على خلفية الأحداث التي شهدها البلدان، ونفس الأمر ينطبق على مصر كذلك.

المصدر : يو بي آي