حجم إنتاج الأرز بالهند تراجع جراء قلة الأمطار في الموسم الزراعي الحالي (الأوروبية)

خفضت منظمة الأغذية والزراعة  (فاو) التابعة للأمم المتحدة توقعاتها لإنتاج الأرز في العالم للموسم الزراعي الجاري، غير أنها قالت إن ذلك لا ينذر بحدوث أزمة غذاء عالمية جديدة كالتي وقعت قبل أعوام.

وأوضحت فاو أن الإمدادات الحالية من الأرز في الأسواق العالمية تفوق الطلب عليه، ومن ثم لم يتزايد خطر حدوث أزمة ما لم تفرض الدول المنتجة حظرا على الصادرات.

ورجحت المنظمة أن يتم إنتاج 724.5 مليون طن من الأرز في الموسم الزراعي الحالي، متراجعة عن التقديرات السابقة بواقع 7.8 ملايين طن. وعزت تخفيضها هذا إلى أوضاع الطقس في الهند أحد أكبر منتجي الأرز في العالم، حيث هطلت أمطار موسمية هناك بأقل من المتوسط.

وقالت المنظمة الدولية في إطار رصدها لسوق الأرز إن الكمية المتوقع إنتاجها من الأرز في الموسم الحالي يتجاوز الاستهلاك المتوقع.

وإزاء تخفيض تقديرات إنتاج الأرز هذا العام، اعتبرت كبيرة الاقتصاديين بالفاو كونسيبسيون كالبي أن الوضع ما زال مريحا بالنسبة لإنتاج الأرز في العالم، حيث إن إجمالي المطلوب لا يتعدى المعروض.

وعن الهند قالت إنه رغم تراجع هطول الأمطار الموسمية فإن التوقعات تشير إلى أن هذا البلد ما زال قادرا على الوصول بمستوى إنتاجه من الأرز بأكثر من كافيته، بل وغالبا ما سيتحقق فائض سيتوجه للتصدير.

وفي الشهر الماضي اعتبرت الفاو أن وفرة الإمدادات هي أحد أسباب عدم معاناة الأسواق العالمية من أزمة غذاء، مثلما حدث في الموسم الزراعي 2007/2008 رغم ارتفاع الأسعار.

واستبعدت  كالبي تكرار ما حدث في الموسم  المذكور ما لم تبدأ الدول في تبني ردود فعل "غير عقلانية" كما حدث عام 2007، معربة عن أملها في أن لا تفرض الهند حظرا على تصدير الحبوب في الموسم الحالي لمجرد تأخر الأمطار الموسمية.

المصدر : وكالات