(أي آي جي) تكبدت إبان الأزمة المالية خسائر بقيمة 99.3 مليار دولار (الأوروبية-أرشيف)

شرعت وزارة الخزانة الأميركية بعرض شريحة جديدة من الأسهم الخاصة بالمجموعة الأميركية الدولية للتأمين (أي آي جي) بقيمة 4.5 مليارات دولار التي أنقذتها الحكومة الأميركية خلال الأزمة المالية العالمية.

وفي ذروة الأزمة المالية العالمية عامي 2008 و2009، احتفظت وزارة الخزانة ومجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي (البنك المركزي) بما مجموعه 182 مليار دولار بالمجموعة الدولية للتأمين.

ومن شأن عملية البيع الجديدة أن تؤدي لتقليص نسبة استحواذ الحكومة على نحو 25 مليار دولار، مما يمثل انخفاضا بنسبة 86% من الاستثمار الأصلي، وفق ما قالت الوزارة.

و(أي آي جي) التي كانت تصنف قبل الأزمة المالية العالمية كأكبر شركة تأمين بالعالم أوشكت على الانهيار جراء عمليات المضاربة بسوق الإسكان الأميركي المتضخم، فقامت الحكومة الأميركية بإنقاذ الشركة آنذاك في أغلى عملية إنقاذ خلال الأزمة المالية.

وقد تعافت الشركة بقوة وأعلنت الخميس الماضي عن تحقيقها ما نسبته 27% زيادة بأرباح الربع الثاني لتصل إلى 2.33  مليار دولار.

ولا يزال دافعو الضرائب الأميركيون أكبر المساهمين بشركة (أي آي جي) حيث يمتلكون ما يعادل 61% من الشركة بقيمة ثلاثين مليار دولار، التي اضطرت لبيع بعض من الشركات التابعة لها.

يُذكر أنه خلال الأزمة المالية، تكبدت (أي آي جي) أسوأ خسارة سنوية من أي وقت مضى في تاريخ الشركات الأميركية حيث خسرت 99.3 مليار دولار.

المصدر : وكالات