الأردن يخطط لإنتاج الكهرباء من الصخر الزيتي عام 2016 (الجزيرة-أرشيف)

كشفت دراسات أجريت حديثا عن وجود نحو سبعين مليار طن من خام الصخر الزيتي في الأردن، هذا ما أكده وزير الطاقة علاء البطاينة.

وأشار الوزير إلى أن الحكومة تقوم بجهود للعمل على استغلال هذا المخزون الإستراتيجي من الخام لإنتاج النفط والطاقة الكهربائية.

وأوضح البطاينة في تصريحات للصحفيين أن الدراسات السابقة كانت تشير إلى احتياطي مقداره نحو أربعين مليار طن من الصخر الزيتي، وأضاف أن الدراسات الحديثة أثبتت وجود مكامن عميقة إضافية رفعت حجم الاحتياطي إلى نحو سبعين مليارا.

وعن الموعد المرتقب لاستغلال الخام الصخري، رجح البطاينة أن تبدأ بلاده بإنتاج الكهرباء من الصخر الزيتي عن طريق الحرق المباشر عام 2016، وإنتاج النفط بالحرق العميق للصخر الزيتي من عام 2020 إلى 2023.

وأضاف أن ست شركات عالمية تدرس حاليا الجدوى الاقتصادية لإنتاج النفط بمناطق جنوب الأردن، ذكر من أبرزها شل العالمية التي تعمل على استغلال الصخر الزيتي العميق بينما تستكمل شركتان أستونية وأخرى وبريطانية برامج استكشاف وتطوير الصخر الزيتي السطحي.

وحول توليد الكهرباء من الصخر الزيتي بأسلوب الحرق المباشر، بين البطاينة أن شركة أستونية تعمل حاليا على بناء محطة لتوليد الكهرباء بقدرة 430 ميغاواط، في حين تدرس شركة صينية إمكانية بناء محطة توليد كهرباء بقدرة ما بين 700-900 ميغاواط في وقت لاحق.

يُذكر أن الأردن يعاني من أزمة بمجال الطاقة التي يستورد حوالي 97% من احتياجاته منها خاصة بعد الانقطاعات المتتالية للغاز الطبيعي المصري بفعل تفجير الخط الناقل للغاز بالأراضي المصرية مما حمل الحكومة الأردنية خسائر يقدرها مسؤولون بنحو خمسة ملايين دولار يوميا.

المصدر : القطرية