البنك الدولي: أسعار الغذاء زادت 10%
آخر تحديث: 2012/8/31 الساعة 14:46 (مكة المكرمة) الموافق 1433/10/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/8/31 الساعة 14:46 (مكة المكرمة) الموافق 1433/10/13 هـ

البنك الدولي: أسعار الغذاء زادت 10%

محاصيل الذرة بالولايات المتحدة تقلصت نتيجة أسوأ موجة جفاف تشهدها البلاد منذ نصف قرن (الأوروبية)

قال البنك الدولي أمس إن أسعار الغذاء في الأسواق العالمية ارتفعت بنسبة 10% في يوليو/تموز الماضي مما يهدد ملايين الناس في دول فقيرة بأفريقيا والشرق الأوسط، ويعزى هذا الارتفاع لتقليص المحاصيل الزراعية جراء الجفاف في الولايات المتحدة وشرق أوروبا وروسيا.

وأضاف البنك الدولي في بيان له أن أسعار الذرة والقمح قفزت بنحو 25% لكل منهما وزادت أسعار فول الصويا بنسبة 17% ووحده الأرز الذي تراجعت أسعاره بنسبة 4% بفضل ضخامة المحاصيل في تايلند ودول أخرى، وأظهر مؤشر البنك لتتبع أسعار الغذاء زيادة بنحو 6% خلال الشهر الماضي مقارنة بشهر يوليو/تموز 2011.

وتجاوز سعر الذرة وفول الصويا الشهر الماضي المستوى القياسي الذي بلغاه في يونيو/حزيران 2008، وثمة مخاوف بشأن المحاصيل الزراعية في البرازيل بفعل ظروف مناخية غير مواتية.

وقال رئيس البنك الدولي جيم يونغ كيم إن ارتفاع الأسعار تعرض صحة ملايين البشر ورفاهيتهم للخطر ولا سيما في دول جنوب الصحراء بالقارة الأفريقية، ودعا إلى عدم السماح بتحول هذه الارتفاعات الكبيرة إلى أخطار تدفع الأسر لإخراج أطفالها من المدارس وتقليص كمية الطعام لمواجهة ارتفاع الأسعار، وطالب يونغ كيم دول العالم بتعزيز البرامج المخصصة لتخفيف الضغط على السكان الأشد حرمانا.

ارتفاع أسعار الغذاء عالميا بدأت تظهر آثاره، حيث زاد  سعر الذرة بـ113% في موزمبيق وزاد سعر السرغوم بـ180% في السودان وبـ220% في جنوب السودان

تداعيات الارتفاع
وقد شملت آثار ارتفاع أسعار المواد الغذائية دول أفريقية فقيرة فقد ارتفع سعر الذرة بنسبة 113% في موزمبيق وزاد سعر السرغوم (وهو نبات كالذرة) بنسبة 180% في السودان وبنسبة 220% في جنوب السودان.

ورغم هذا الصعود قالت المؤسسة المالية الدولية إن الخبراء لا يتوقعون تكرار الأزمة الغذائية للعام 2008، إلا أنها حذرت من عوامل سلبية مثل اتباع الدول المصدرة سياسات مدفوعة بالخوف أو موجة حادة لظاهرة النينو أو محاصيل أقل من المتوقع، وأشار البنك الدولي إلى أن أسعار الطاقة قد تتسبب في زيادات أخرى كبيرة لأسعار الحبوب مثل التي سجلت قبل أربعة أعوام.

وفي سياق متصل، حث وزراء مالية منتدى التعاون الاقتصادي لآسيا والمحيط الهادي (أبك) في اجتماع أمس بموسكو البلدان على تفادي فرض حظر على الصادرات في مواجهة المخاوف بشأن أسعار الغذاء، وقد أجلت مجموعة العشرين اتخاذ أي خطوة مشتركة لمواجهة ارتفاع الأسعار إلى غاية إصدار وزارة الزراعة الأميركية لتقديراتها بشأن المحاصيل الزراعية الشهر المقبل.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية:

التعليقات