جياباو (يمين) وميركل أشرفا على توقيع اتفاقات اقتصادية بقيمة ستة مليارات دولار (الفرنسية)

وقعت الصين اليوم اتفاقا مع ألمانيا قيمته 3.5 مليارات دولار لشراء 50 طائرة من طائرات أيرباص الأوروبية مع بدء المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل اليوم زيارة من يومين لبكين، ويعد هذا الاتفاق الأكبر بين الصين والشركة الأوروبية منذ اندلاع نزاع بين الأولى والاتحاد الأوروبي حول برنامج أوروبي لفرض ضريبة بيئية على شركات الطيران ترفضه بكين، وقد تسبب هذا النزاع في تعطيل اتفاقات سابقة بقيمة 14 مليار دولار.

وأوضحت وكالة شينخوا للأنباء الصينية الرسمية أن شركة "أي سي بي سي" الصينية وأيرباص التابعة لمجموعة "أي إي دي سي" وقعتا اتفاقا لشراء خمسين طائرة من طراز أي 320 واتفاقا آخر بقيمة 1.6 مليار دولار لتجميع طائرات لأيرباص في الصين، وأشارت وكالة الأنباء الألمانية إلى أن الجانبين الألماني والصيني وقعا خلال زيارة ميركل اتفاقات اقتصادية بقيمة ستة مليارات دولار.

وأبرمت ألمانيا اتفاقية مع عملاق الاتصالات الصيني زير دي تي إي لتوسيع شبكات الإنترنت الصينية الفائقة السرعة وتناهز قيمة الاتفاقية 1.3 مليار دولار، ووقعت اتفاقية أخرى لإنشاء مصنع جديد لشركة فولكس فاغن الألمانية لصناعة السيارات بقيمة 290 مليون دولار في مدينة تيانجين، فضلا عن صفقة خاصة بالتجميع النهائي لطائرة يوروكوبتر العمودية الأوروبية في الصين.

ويرافق ميركل في زيارتها الثانية لبكين في ظرف 7 أشهر وفد كبير من رجال الأعمال الألمان فاق عددهم مائة، وبلغ حجم التبادل التجاري بين الصين وألمانيا نحو 169 مليار دولار في العام الماضي، أي بزيادة تقارب 19% مقارنة بعام 2010.

رئيس الوزراء الصيني أعرب اليوم عن قلق بلاده من تفاقم أزمة ديون منطقة اليورو إلا أنه شدد على استمرار بكين في الاستثمار في الاتحاد الأوروبي

أزمة أوروبا
وأعرب رئيس الوزراء الصيني ون جياباو اليوم عن قلق بلاده من تفاقم أزمة منطقة اليورو، ومع ذلك فقد قال إن الصين ستستمر في الاستثمار في دول الاتحاد الأوروبي.

وأضاف جياباو أن هناك انشغالين أساسيين بشأن أزمة أوروبا أولهما معرفة هل ستغادر اليونان منطقة اليورو، وهل ستتخذ إيطاليا وإسبانيا الإجراءات الضرورية لتقويم وضعهما المالي.

وسبق لمسؤولين أوروبيين أن عبروا عن تطلعهم لاستخدام الصين احتياطياتها الضخمة من العملات الأجنبية للمساهمة في تقوية موارد صناديق الإنقاذ الأوروبية، غير أنه لم تصدر من بكين أي إشارة واضحة في هذا الاتجاه، وصرح جياباو بأن بلاده "ستستمر في الاستثمار في سوق الديون السيادية لمنطقة اليورو بعد تقييم المخاطر القائمة".

المصدر : وكالات