الاتحاد فسّرت تعليق رحلاتها لدمشق بالاضطرابات الجارية هناك (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت شركة طيران الاتحاد الإماراتية تعليق رحلاتها إلى دمشق بدءا من الخميس بسبب الوضع الأمني المضطرب, في حين قالت شركة إماراتية أخرى هي طيران الإمارات إنها مستمرة في رحلاتها إلى العاصمة السورية.

وقالت الاتحاد التابعة لإمارة أبو ظبي إن قرار تعليق الرحلات الجوية إلى دمشق حتى إشعار آخر لم يكن هيّنا, مضيفة أنه اتُّخذ نظرا "للوضع الأمني المتدهور في سوريا".

وأضافت "تُولي الاتحاد للطيران أهمية بالغة لسلامة الطاقم الجوي والمسافرين، وستتواصل مع المسافرين المتضررين جراء هذا القرار ليستردوا القيمة المالية لبطاقات السفر".
 
وكانت الشركة الإماراتية تُسيّر رحلات يومية إلى العاصمة السورية, بيد أنها قررت في وقت سابق من هذا الشهر خفض عدد الرحلات.

من جهتها, أعلنت شركة طيران الإمارات التابعة لإمارة دبي, وهي أكبر شركة طيران إماراتية, في بيان نشر في موقعها الإلكتروني أنها مستمرة في تسيير رحلات جوية إلى دمشق.

وعلقت شركات طيران عربية ودولية رحلاتها إلى مطاري دمشق وحلب أو قلصتها بسبب تدهور الوضع الأمني في المدينتين, ومن بين تلك الشركات "آر فرانس" الفرنسية, والخطوط التركية, وآيروفلوت الروسية.

المصدر : وكالات