أرباح يوني كريديت أكبر بنوك إيطاليا هبطت بـ67% بفعل تأثير القروض المتعثرة (الأوروبية-أرشيف)

هوى إجمالي أرباح يوني كريديت -أكبر بنك إيطالي- خلال الربع الثاني بنسبة 67% تقريبا، ليحقق 169 مليون يورو (207 ملايين دولار). وأرجع البنك هذا الانخفاض الكبير إلى زيادة حجم المخصصات المرصودة لمواجهة القروض المتعثرة في ظل ركود اقتصادي يصيب إيطاليا ومنطقة اليورو، فقد عزز يوني كريديت رأس ماله ليقترب من ملياري يورو (2.4 مليار دولار).

وقد كان انخفاض الربح الصافي للبنك أكبر من المتوقع، حيث توقع محللون أن يبلغ 343 مليون يورو (422 مليون دولار) في حين حقق البنك 169 مليون يورو (207 ملايين دولار) فقط. وأشار بيان للبنك إلى أن إجمالي الإيرادات تقلص بنسبة 2.5% مقارنة بالربع الأول ليناهز 6.2 مليارات يورو (7.6 مليارات دولار).

وقال المدير التنفيذي للبنك فيديريكو غيزوني في بيان له إن هبوط الربح الصافي يعزى إلى مخصصات القروض المتعثرة، ولكن أيضا بفعل زيادة نسبة التغطية (نسبة كفاية التدفقات النقدية من الأرباح لتسديد الديون وباقي الالتزامات) في إيطاليا خلال الربع الثاني من العام الجاري.

وأشار البنك إلى أنه توصل إلى اتفاق مع إدارة الضرائب بإيطاليا بشأن قضية يتهم فيها بالتهرب الضريبي عبر استخدام أدوات مالية معقدة. وسيكون على البنك دفع متأخرات وغرامات بقيمة 264.4 مليون يورو (325 مليون دولار).

ثاني البنوك
وهبطت أرباح أنتيسا سان بولو -ثاني أكبر البنوك الإيطالية- بنحو 36.6% في الربع الثاني من 2012 لتناهز 470 مليون يورو (578 مليون دولار). وتعزى هذه النتيجة السلبية إلى ثقل القروض المتعثرة وصعوبة الظروف الاقتصادية التي تعيشها إيطاليا، ثالث أكبر اقتصادات منطقة اليورو.

وأوضح البنك اليوم أنه زاد مخصصات تغطية القروض المتعثرة من 960 مليون يورو (نحو 1.2 مليار دولار) في الربع الثاني من 2011 إلى 1.15 مليار يورو (1.41 مليار يورو) في الربع نفسه من 2012. وقد انخفضت الأرباح التشغيلية للبنك بنسبة 15% لتستقر عند 1.89 مليار يورو (2.33 مليار دولار).

المصدر : الفرنسية