أوزبورن حذر من أن زيادة ضرائب الأغنياء ستدفعهم لترك بريطانيا (الأوروبية-أرشيف)

اعترض وزير المالية البريطاني جورج أوزبورن على مقترح نيك كليغ نائب رئيس الوزراء البريطاني بفرض ضريبة طوارئ مؤقتة على الأغنياء في بريطانيا، وقال أوزبورن إن هذه الضريبة ستضر بتعافي الاقتصاد المحلي، فيما اعتبر كليغ أنه إذا "كنا سنطلب من البريطانيين تضحيات إضافية لوقت أطول فإنه يجب التأكد من القيام بذلك بأكبر قدر ممكن من الإنصاف والتدرج".

وقال أوزبورن إن الفئات الأكثر غنى في بريطانيا أصبحت تدفع ضرائب أكبر، مشيرا إلى أن يجب الانتباه إلى دفع الأشخاص الذين يصنعون ثروات إلى ترك البلاد، وأضاف المسؤول البريطاني أنه يؤيد رفع الضرائب المطبقة على الثروات، ولهذا تم تضمين الميزانية الأخيرة زيادة الضريبة على المعاملات الخاصة بالعقارات الفاخرة، غير أن هذا التوجه -يضيف أوزبورن- يجب ألا يجعلنا نخسر الأثرياء ورجال الأعمال المعول عليهم لتحقيق التعافي الاقتصادي.

وأضاف نيك كليغ وهو زعيم حزب الديمقراطيين الأحرار أنه يشرع في معركة لإقناع حزب المحافظين شريكه في الائتلاف الحاكم بالحاجة لضمان أن يتحمل الأغنياء عبئا أكبر من الصعاب الاقتصادية، وأوضح "إذا كنا نريد أن نبقي تماسك المجتمع وازدهاره فيتعين على أصحاب الثروات الكبيرة جدا أن يقدموا مساهمة إضافية".

وأشار كليغ إلى أن الضريبة التي يدعو إليها تستهدف الثروة وليس الدخل، لأنه لا توجد أي خطط لتغيير الحد الأقصى الجديد لضريبة الدخل البالغ 45%.

وزير المالية في حكومة الظل ببريطانيا قال إن نيك كليغ يدعو لضريبة جديدة على الأغنياء وهو الذي وافق على خفض الضرائب لفائدتهم في الميزانية

انتقادات أخرى
وانتقد برنار جنكين رئيس لجنة الإدارة العمومية بالبرلمان البريطاني دعوة كليغ، معتبرا أن رفع الضرائب على الأغنياء ستؤدي لهجرة أصحاب الثروات، وأشار إلى أن الكثير من صناديق التحوط تركت بريطانيا بسبب نظامها الضريبي، وقال "يجب أن نحرص على عدم خنق الإوزة التي تبيض ذهبا".

كما رفض فكرة كليغ البرلماني في حزب العمال المعارض مريس ليزلي، وهو أيضا وزير المالية في حكومة الظل قائلا إن نائب رئيس الوزراء يتحدث للبريطانيين وكأنهم حمقى، بحيث يتحدث عن ضريبة على الفئات الأكثر غنى بعدما وافق على تقليص الضرائب على المليونيرات في الميزانية التي وضعتها وزارة المالية.

المصدر : غارديان,رويترز