بنكيران حدد جملة من الأهداف لزيادة تنافسية الاقتصاد المغربي بينها دفع الاستثمار الصناعي (الجزيرة)

كشف رئيس الحكومة المغربية عبد الإله بنكيران الأربعاء أن حكومته وضعت إصلاح صندوق الدعم ومكافحة العجز المالي على رأس أولياتها للعام القادم.

وقال بنكيران في منشور إلى أعضاء حكومته بشأن مشروع ميزانية عام 2013 إن الحكومة ستعمل على تفعيل جملة من الإصلاحات الهيكلية تشمل صندوق المقاصة (صندوق دعم المواد الأساسية والمحروقات) ومنظومة التقاعد.

يشار إلى أن صندوق المقاصة أو الدعم -الذي من خلاله تدعم الدولة تلك المواد بنسبة تصل إلى 65%- يستنزف 20% من الميزانية العامة. ويقول مسؤولون في الحكومة إن أكثر من نصف الأموال المخصصة للدعم تذهب الى أغنى 20% من سكان البلاد البالغ تعدادهم 33 مليون نسمة.

وكان العجز في ميزانية المغرب قد بلغ العام الماضي 6.9% من الناتج المحلي الإجمالي, وتأمل الحكومة -التي يقودها حزب العدالة والتنمية- خفضه إلى 5% هذا العام. وفي ما يتعلق بمنظومة التقاعد, يتم بحث مقترحات من بينها رفع سن التقاعد إلى 62 عاما وربما إلى 65 عاما من 60 عاما حاليا.

وتحدث بنكيران عن ضرورة مواصلة التحكم في النفقات والرفع من المداخيل, والحرص على استعادة التوازنات الماكرو اقتصادية عبر مواصلة تقليص عجز الميزانية وضبطه في حدود معقولة.

ودعا رئيس الحكومة المغربية في المنشور الموجه للوزراء بشأن ميزانية العام القادم إلى التركيز على ثلاثة أهداف رئيسية تخص تحسين تنافسية الاقتصاد ودعم الاستثمار المنتج وتطوير آليات التشغيل وتقليص الفوارق الاجتماعية٬ وإنجاز الإصلاحات الهيكلية الضرورية وتحسين الحوكمة مع الحرص على استعادة التوازنات الماكرو اقتصادية والمالية.

وأشار في هذا الصدد إلى أن حكومته ستعمل على تحفيز شروط الاستثمار الصناعي, وتقوية السياسات والخدمات الاجتماعية مع التركيز على المناطق القروية الفقيرة والمعزولة.

ووفقا لتقديرات بنك المغرب المركزي، فإن معدل النمو المتوقع خلال العام الحالي تراجع إلى 3% مقابل 4.8% في العام الماضي، بعدما كانت التوقعات المعلنة بداية 2012 قد حددت نسبة هذا النمو بـ5%، ثم انخفضت النسبة لتبلغ 4.2% ثم 3%.

المصدر : وكالات