النفط العراقي يُضخ إلى ميناء جيهان ثم يُشحن في الناقلات (الأوروبية-أرشيف)

تسبب انفجار وقع اليوم الاثنين في جنوب شرق تركيا -يعتقد أنه عمل تخريبي- في توقف مؤقت لصادرات النفط العراقية إلى تركيا, وتأخير حمل الناقلات للخام العراقي.

ووقع الانفجار ثم أعقبه حريق في أنبوب ينقل النفط من مدينة كركوك العراقية إلى ميناء جيهان التركي على البحر الأبيض المتوسط. ويضخ هذا الخط الممتد بطول 970 كيلومترا حوالي 300 ألف برميل يوميا تشكل ربع صادرات العراق تقريبا من النفط الخام.

وحدث الانفجار في محيط مدينة سيلوبي بمحافظة شرناق التركية على مقربة من الحدود مع العراق وفقا لمصادر تركية. ولم يكن في وسع السلطات التركية فور حدوث الانفجار تأكيد كون حزب العمال الكردستاني يقف وراءه أم لا.

وأوقفت السلطات التركية تدفق النفط العراقي إلى ميناء جيهان عندما كانت فرق الإطفاء تقوم بتبريد الخط. وبشكل متزامن أعلنت وزارة النفط العراقية وقف ضخ النفط إلى تركيا, وطالبت أنقرة بالتعجيل في إصلاح الخط المتضرر, والتحول إلى خط بديل يمر أيضا عبر الأراضي التركية.

وسيتسبب الحادث في تأخير حمل الناقلات في ميناء جيهان للخام العراقي حيث إن المخزونات الحالية فيه قليلة.

ووفقا لمصادر ملاحية, فإن ما بين خمس وعشر ناقلات تنتظر التحميل في جيهان, في حين ذكرت شركة ملاحة أن الصهاريج في الميناء تحوي 500 ألف برميل من النفط, وهي كمية لا تكفي لتحميل الناقلات.

وكان حزب العمال الكردستاني قد استهدف مرارا خط تصدير الخام العراقي إلى تركيا, كما تعرض الخط ذاته لعمليات تفجير داخل العراق منذ الغزو عام 2003.

المصدر : وكالات