الطاقة الدولية: لا مبرر لإطلاق مخزون النفط
آخر تحديث: 2012/8/25 الساعة 13:11 (مكة المكرمة) الموافق 1433/10/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/8/25 الساعة 13:11 (مكة المكرمة) الموافق 1433/10/8 هـ

الطاقة الدولية: لا مبرر لإطلاق مخزون النفط

دير هوفين: لا مبرر لتوظيف المخزونات لأننا لا نتوقع توقف إمدادات النفط
(الأوروبية-أرشيف)

قالت مديرة وكالة الطاقة الدولية ماريا فان دير هوفين أمس إن الوكالة لا تتوقع أي توقف لإمدادات النفط يبرر توظيف احتياطيات النفط الإستراتيجية، وأضافت دير هوفين أن المؤسسة -التي تدافع عن مصالح الدول المستهلكة للنفط- تراقب بشكل نشط أسواق النفط، ولا تزال على اتصال وثيق مع الدول الأعضاء، وهي مستعدة للعمل إذا دعت الحاجة.

وجاء تعليق دير هوفين عقب ما ذكرته نشرة بتروليوم إيكونوميست -نقلا عن مصادر لم تسمها- من أنه من المرجح أن تسحب الدول الغربية المستهلكة للنفط كميات من مخزونات الطوارئ في أوائل الشهر المقبل، بعد أن تخلت الوكالة عن معارضتها لخطة تقودها الولايات المتحدة لتوظيف الاحتياطيات الإستراتيجية.

وقد لا تكون معطيات السوق هي المحدد الرئيسي لاحتمال الإفراج عن الاحتياطيات النفطية الإستراتيجية، فقد تـُتخذ إمكانية اضطراب صادرات إيران النفطية مبررا لهذا التحرك، كما أن المسؤولين الأميركيين يحرصون على كبح جماح أسعار النفط عالميا لتجنب استفادة طهران منها، وبالتالي إحباط تأثير العقوبات المفروضة عليها، وقد ارتفعت تلك الأسعار بنسبة 30% منذ يونيو/حزيران الماضي.

وأضافت النشرة أنه ربما يتم سحب أكثر من 60 مليون برميل، وهي نفس الكمية التي سحبت العام الماضي، مضيفة أن فرنسا وبريطانيا -اللتين عبرتا عن تأييدهما للسحب من مخزونات الطوارئ خلال جولة سابقة من المحادثات في الربيع الماضي- تدعمان خطط واشنطن، وذكر مصدر دبلوماسي أن مسؤولا في الحكومة البريطانية ناقش هذه الخطوة بواشنطن في الأيام القليلة الماضية.

أسعار النفط
وأدى الحديث عن تحرك دول غربية لتوظيف المخزونات إلى تراجع سعر خام برنت القياسي أمس بنحو 1.42 دولار ليستقر عند 113.59 دولارا للبرميل، وانخفض النفط الأميركي بشكل طفيف ليستقر عند 96.15 دولارا للبرميل، وأسهم في انخفض أسعار البترول أيضا إغلاقُ شركات النفط لمنصاتها في خليج المكسيك تحسبا للعاصفة إيزاك.

وفي سياق متصل، قال تقرير لإدارة معلومات الطاقة أمس إن إمدادات النفط العالمية قلت في الشهرين الماضيين بسبب ارتفاع موسمي للطلب، بالرغم من أن إنتاج السعودية -وهي أكبر مصدر للنفط بالعالم- بلغ مستويات مرتفعة، وأضاف التقرير أن مخزونات النفط العالمية باستثناء مخزونات إيران تراجعت بنحو 1.2 مليون برميل يوميا خلال شهريْ يوليو/تموز وأغسطس/آب الماضيين.

ويلزم قانون فرض العقوبات على إيران -الذي وقعه الرئيس الأميركي باراك أوباما العام الماضي- إدارة معلومات الطاقة بنشر هذا التقرير كل شهرين.

المصدر : وكالات

التعليقات