بغداد توعدت توتال بإلغاء حصتها بمشروع نفطي بعد تعاقدها مباشرة مع كردستان (رويترز-أرشيف)

اشترت شركة النفط الفرنسية توتال حصة أقلية في منطقة تنقيب بإقليم كردستان العراق متجاهلة التهديدات التي وجهتها حكومة بغداد عقب إبرامها اتفاقا مماثلا الشهر الماضي، وقالت شركة شاماران بتروليوم الكندية اليوم إن وحدة تابعة لتوتال دفعت 48 مليون دولار لشراء نحو 20% في امتياز تازة بمحافظة السليمانية الكردية في شمال العراق.

وتمتلك حكومة كردستان العراق حصة مماثلة في المشروع، وتؤول نسبة 60% لشركة بابوا نيوغينيا أويل سيرتش.

وكانت توتال قد اشترت حصة نسبتها 35% في مشروعين للتنقيب عن النفط في منطقتي حرير وصفين شمال شرق مدينة أربيل، وبهذا تتبع توتال خطوات الشركتين الأميركيتين إكسون موبيل وشيفرون الشهر الماضي حين تجاهلتا تهديدات بغداد باتخاذ إجراءات عقابية، ووقعتا عقودا مع إقليم كردستان بشكل مباشر دون أخذ موافقة مسبقة من السلطات المركزية في بغداد.

وعقب إبرام توتال صفقة مباشرة الشهر الماضي مع سلطات الإقليم المتمتع بحكم ذاتي توعدت بغداد الشركة الفرنسية بإلغاء حصتها من مشروع حلفاية بجنوب البلاد وتبلغ نسبة 18.75% إذا لم تجمد أو تلغ صفقتها مع إقليم كردستان.

للإشارة فإن ملف النفط سواء تعلق الأمر بإبرام الصفقات أو تقاسم العائدات أو التصدير يعد من الملفات الشائكة التي توتر العلاقة بين السلطات المركزية في بغداد وسلطات كردستان العراق.

المصدر : رويترز