سول تستأنف استيراد نفط إيران
آخر تحديث: 2012/8/20 الساعة 13:03 (مكة المكرمة) الموافق 1433/10/3 هـ
اغلاق
خبر عاجل :الرئيس التركي: الاستفتاء في شمال العراق يعني إشغال فتيل صراع جديد في المنطقة
آخر تحديث: 2012/8/20 الساعة 13:03 (مكة المكرمة) الموافق 1433/10/3 هـ

سول تستأنف استيراد نفط إيران

سول ستستأنف شراء نفط إيران بعد تحمل الأخيرة مسؤولية شحن وتأمين الخام لتفادي عقوبات (الأوروبية-أرشيف)

قال مصدران بوزارة الاقتصاد في كوريا الجنوبية اليوم إن شركات تكرير النفط في البلاد ستعاود استيراد خام طهران الشهر المقبل بمعدل مائتي ألف برميل يوميا، لتنهي بذلك توقفا استمر شهرين نتيجة حظر الاتحاد الاوروبي منح التغطية التأمينية على ناقلات النفط التي تحمل النفط الإيراني.

وكانت كوريا الجنوبية واليابان -رابع وثالث أكبر المشترين للنفط الإيراني- قد علقتا شراء خام طهران إلى حين إيجاد طريقة لاستئناف الاستيراد، حيث جعل الحظر الأوروبي من الصعب شحن وتأمين وسداد ثمن النفط الإيراني. وأوضح أحد المصدرين السابقين أن الشحنات ستصل آخر الشهر المقبل، وسيتم شحن النفط على متن ناقلات إيرانية وتحت غطاء تأميني إيراني.

وسبق لإيران أن قالت الشهر الماضي إنها خصصت مبلغ مليار دولار لتوفير تأمين لناقلاتها قصد شحن نفطها إلى كوريا الجنوبية، وأشارت مصادر حكومية الشهر الجاري إلى أن شركات التكرير الكورية الجنوبية طلبت من إيران تسليم النفط على متن ناقلاتها إسوة بما فعلته شركات التكرير الصينية والهندية، وذلك من أجل نقل المسؤولية عن تأمين الشحنات إلى الطرف الإيراني لتفادي الوقوع تحت طائلة العقوبات الأميركية.

ويرجح أن يعرقل استئناف استيراد الخام الإيراني مساعي كوريا الجنوبية لنيل استثناء من العقوبات الأميركية في وقت لاحق هذا العام، فقد انخفضت وارداتها من طهران في 2012 بنسبة 17% في النصف الأول من 2012 ستقل بنسبة 20% مقارنة بالعام الماضي.   

مصدر بوزارة الاقتصاد بكوريا الجنوبية استبعد أن يعوق استئناف شراء النفط الإيراني محادثات مع واشنطن لتمديد استثناء من عقوبات أميركا على الدول التي لا تقلص مشترياتها لخام طهران

إعفاء أميركي
غير أن مصدرا بوزارة الاقتصاد في البلد الآسيوي استبعد أن يعوق استئناف شراء النفط الإيراني المحادثات مع الولايات المتحدة لتمديد استثناء من العقوبات، إذ إن الواردات في 2012 ستكون أقل منها مقارنة بالعام الماضي يضيف المصدر، وكانت سول حصلت في يونيو/حزيران الماضي على إعفاء من عقوبات مالية أميركية لمدة 180 يوما بعدما قلصت بشكل كبير مشتريات خام إيران.

وفي موضوع ذي صلة، قال مصدر في البنك المركزي في كوريا الجنوبية الخميس الماضي إن إيران طلبت من سول زيادة نسبة الفائدة على مليارات الدولارات المودعة في بنكين مملوكين للحكومة.

ونقلت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية (يونهاب) عن مصادر بنكية مطلعة قولها "إن إيران هددت بسحب الأموال المودعة والمقدرة بنحو خمسة تريليونات وون (4.42 مليارات دولار) ما لم ترفع أسعار الفائدة على الودائع"، وذلك في خطوة قد تهدف إلى توجيه رسالة تفيد بأن التزام سول بتنفيذ عقوبات غربية على طهران لن يكون دون ثمن.

ويتوفر البنك المركزي الإيراني على حسابات بمصرفي لوون ووري، وهي مخصصة لتسوية مدفوعات مبيعات النفط لسول وواردات طهران منها من المنتجات المكررة، ولا تستطيع إيران استعادة الأموال المودعة في هذه الحسابات بسبب العقوبات.

المصدر : وكالات

التعليقات