الجزائر قامت بتأسيس شركة لإنتاج الجرارات لتأمين احتياجات زراعتها (الجزيرة-أرشيف)

وقعت شركتان جزائريتان ومجمع أميركي الخميس على العقد التأسيسي لشركة جزائرية أميركية لصناعة الجرارات الزراعية باستثمار قدر بـ390 مليون يورو (492 مليون دولار)، على أن تبدأ في الإنتاج يناير/كانون الثاني 2013.

والمصنع -الذي سيتم إنجازه تحت اسم "ألجريان تراكتور كومباني" في منطقة قسنطينة (400 كلم شرق العاصمة الجزائر)- هو بالشراكة بين شركة صناعة الجرارات الزراعية الجزائرية بنسبة 36% من الأسهم, وشركة تسويق الآلات الزراعية الجزائرية بنسبة 15% من الأسهم, والمجموعة الصناعية الأميركية (أغكو/فرغسون) المتخصصة في آلات الأشغال العمومية بنسبة 49% من الأسهم.

ويفرض قانون الاستثمار الجزائري ألا تتعدى أسهم الشركات الأجنبية نسبة 49%، بينما تعود 51% لشريك وطني.

وقال وزير الصناعة وترقية الاستثمار الجزائري محمد بن مرادي إن المشروع سيسمح بمضاعفة عدد العمال خلال بضع سنوات في مصنع شركة صناعة الجرارات الزراعية.

وحسب المشروع، فإنه من المقرر أن ينتج المصنع في مرحلة أولى 500 جرار بقوة 55 إلى 160 حصانا خلال العام المقبل, على أن يصل إلى 5000 جرار سنويا خلال أربع سنوات.

تجدر الإشارة إلى أن الجزائر تنتج حاليا 2500 من الجرارات الفلاحية سنويا.

وتعليقا على إبرام الشراكة، قال رئيس شركة الجرارات الفلاحية الجزائرية عبد العزيز بن جامة إن هذه الشراكة تهدف لإنشاء مؤسسة مشتركة جديدة لإنتاج ثلاثة أنواع من الجرارات، الأول جرارات ذات 55 حصانا وفقا لمتطلبات الزراعة الجزائرية, والثاني جرارات ذات 83 حصانا، والنوع الثالث جرارات تتراوح قوتها ما بين 150 حصانا و160 حصانا.

وأكد بن جامة أن الهدف الرئيسي لهذا العقد هو تأمين احتياجات الزراعة الجزائرية، فيما يتعلق بالجرارات الفلاحية.

وترجح الحكومة الجزائرية أنها حققت نسبة نمو تقدر بـ7.7% في مجال الزراعة خلال عام 2011 مقابل 6% في عام 2010.

وسجلت الجزائر ارتفاعا منتظما لإنتاج الوطني خلال العقد الأخير, وقد سمح الإنتاج الزراعي الموسمي بتأكيد انتعاش نمو الإنتاج الزراعي.

المصدر : وكالات