أبل اتهمت سامسونغ بانتهاك التصميمات والتقنيات الخاصة بهواتفها الذكية والكمبيوتر اللوحي (الأوروبية)

قدرت شركة أبل الأميركية العملاقة للإلكترونيات الخسائر التي منيت بها جراء انتهاك منافستها الكورية الجنوبية سامسونغ إلكترونيكس حقوقها ملكيتها الفكرية بما بين 2.5 و2.75 مليار دولار.

وأوضح تيري موسيكا، وهو أحد مراقبي أبل للنزاع القضائي الدائر بين الشركتين والمحاسب المنتدب من أبل لتقدير الخسائر التي تعرضت لها الشركة أمام محكمة سان خوسيه في ولاية كاليفورنيا الأميركية، أن تقديراته استندت إلى بيع سامسونغ 22.7 مليون هاتف ذكي وكمبيوتر لوحي بعائدات بلغت 8.16 مليارات دولار.

ولم تقرر حتى الآن هيئة محلفي المحكمة ما إذا كانت إحدى الشركتين انتهكت بالفعل براءات اختراع مملوكة للأخرى، ومن هو الخبير الذي ستستعين به لتقدير الخسائر.

وكانت أبل قد اتهمت سامسونغ في أبريل/نيسان 2011 بانتهاك حقوق ملكية التصميمات والتقنيات الخاصة بهواتفها الذكية والكمبيوتر اللوحي.

وقد رفعت سامسونغ دعوى قضائية مضادة اتهمت فيها أبل بانتهاك العديد من براءات الاختراع المسجلة لشركة الإلكترونيات الكورية العملاقة.

ويدور هذا النزاع القضائي بين الشركتين في العديد من دول العالم حيث تتنافس الشركتان على الاستحواذ على أكبر حصة من سوق الهواتف الذكية التي تقدر قيمتها بنحو 219.1 مليار دولار.

ونقلت وكالة بلومبرغ الأميركية للأنباء الاقتصادية عن موسيكا القول إن هذه الأضرار كبيرة "لأننا نتعامل مع رقم كبير من المبيعات".

وتتفوق سامسونغ على أبل حاليا في إجمالي مبيعات الهواتف الذكية على مستوى العالم.

فقد أشارت بيانات أصدرتها شركة آي دي سي العالمية للأبحاث نهاية الشهر الماضي إلى أن سامسونغ باعت نحو 51 مليون هاتف ذكي بالربع الثاني، لتصل حصتها السوقية إلى 32.6%. أما أبل فقد باعت 26 مليون جهاز، لتبلغ حصتها بالسوق العالمية 16.9% فقط.

المصدر : وكالات