مبيعات فولكس فاغن يرجح أن تبلغ 11 مليون سيارة في 2018 (الأوروبية-أرشيف)

ينتظر أن تتمكن مجموعة فولكس فاغن الألمانية لصناعة السيارات -في غضون ثلاثة أعوام- من إزاحة شركة تويوتا اليابانية العملاقة من مرتبة الصدارة في حجم إنتاج السيارات في العالم.

هذا ما خلصت إليه مؤسسة "آي أتش أس أوتوموتيف" المتخصصة في أبحاث سوق السيارات الدولية.

وفي مقابلة مع مجلة أوتوشتراسن فركير الألمانية، قال المحلل في المؤسسة هنر لينه إن مبيعات فولكس فاغن في آسيا في 2015 يتوقع أن تتجاوز للمرة الأولى مبيعاتها في السوق الأوروبية.

وأضاف أن الشركة الألمانية -التي تعد أكبر مصنع للسيارات في أوروبا حاليا- ستتمكن بعد ثلاث سنوات من إزاحة شركة تويوتا اليابانية، واعتلاء عرش أكبر شركة مصنعة للسيارات في العالم.

ووفقا لهذه التوقعات، فإن مبيعات فولكس فاغن في 2014 ستصل إلى ما يقارب عشرة ملايين سيارة على مستوى العالم، بالتساوي مع تويوتا أو ربما تتجاوز مبيعات الشركة اليابانية بشكل طفيف.

وأضاف لينه أن فولكس فاغن ستتمكن بعد ذلك من توسيع الفارق مع تويوتا وتجاوزها بشكل ملحوظ.

وتتوقع مؤسسة "آي أتش أس" أن تصل مبيعات فولكس فاغن في 2018 إلى أكثر من 11 مليون سيارة على مستوى العالم، مقابل ما يزيد على عشرة ملايين سيارة لتويوتا.

وكانت مبيعات تويوتا وصلت خلال النصف الأول من العام الحالي إلى ما يقارب خمسة ملايين سيارة متقدمة على منافستها الأميركية جنرال موتورز، لتستعيد بذلك صدارة قائمة شركات صناعة السيارات بعد أن كانت فقدت هذا المركز في العام الماضي، بسبب تداعيات كارثة الزلزال ربيع 2011 المدمر في اليابان.

وجاءت جنرال موتورز في المركز الثاني في النصف الأول من العام الجاري، بينما حلت فولكس فاغن في المركز الثالث.

المصدر : دويتشه فيلله