المخزون الأميركي للنفط الخام انخفض إلى 373.59 مليون برميل (الفرنسية-أرشيف)

عززت العقود الآجلة للنفط الخام مكاسبها في تعاملات الأربعاء، وذلك بعد إعلان تقرير من إدارة معلومات الطاقة الحكومية الأميركية انخفاضا كبيرا للمخزونات النفطية بواقع 6.52 ملايين برميل الأسبوع الماضي، أي أكثر من المتوقع بكثير مع هبوط الواردات.

ففي تعاملات الأربعاء ارتفع سعر خام برنت القياسي الأوروبي لعقود سبتمبر/أيلول المقبل بواقع 1.19 دولار ليصل إلى 106.11 دولارات للبرميل، بعد تداوله في نطاق بين 104.06 دولارات و106.35 دولارات.

وزاد الخام الأميركي الخفيف في عقود سبتمبر/أيلول 85 سنتا إلى 88.91 دولارا للبرميل، بعد تداوله في نطاق بين 87.51 و89.47 دولارا للبرميل.  

وقالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية في تقريرها إن المخزونات المحلية من الخام -باستبعاد المخزون الإستراتيجي- انخفضت 6.52 ملايين برميل إلى 373.59 مليون برميل في الأسبوع المنتهي يوم 27 يوليو/تموز، وكانت التوقعات تشير إلى انخفاض أقل بكثير قدره 700 ألف برميل فقط.

وتراجعت مخزونات الخام بدرجة أكبر في ساحل خليج المكسيك حيث نزلت 3.87 ملايين برميل، وانخفضت المخزونات 2.94 مليون برميل في الغرب الأوسط.

ونزلت مخزونات البنزين الأميركية 2.17 مليون برميل إلى 207.87 ملايين برميل، بالمقارنة مع توقعات المحللين بزيادة مليون برميل.

كما انخفضت واردات الخام 1.23 مليون برميل يوميا إلى 8.37 ملايين برميل يوميا. وتراجع معدل تشغيل المصافي إلى 92.2% من طاقتها.

المصدر : وكالات