العراق يسعى لإلغاء حصة لتوتال
آخر تحديث: 2012/8/1 الساعة 17:02 (مكة المكرمة) الموافق 1433/9/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/8/1 الساعة 17:02 (مكة المكرمة) الموافق 1433/9/14 هـ

العراق يسعى لإلغاء حصة لتوتال

شركات نفط كبرى أصبحت مهتمة أكثر بالاستثمار في كردستان العراق دون المرور عبر بغداد (الأوروبية-أرشيف)

كشف مدير العقود والتراخيص بوزارة النفط العراقية عبد المهدي العميدي أن بغداد تسعى لإلغاء حصة صغيرة لشركة توتال الفرنسية في حقل نفط حلفاية، في خطوة عقابية بعد إعلان الشركة توقيع اتفاقات لتطوير النفط بمنطقة كردستان العراق، وهو توقيع تعتبره بغداد غير قانوني. وقد أحجمت توتال عن التعليق على تصريح المسؤول العراقي.

وقال العميدي إن العراق سيفسخ عقد أي شركة توقع صفقات نفطية مع كردستان دون موافقة وزارة النفط العراقية. وتبلغ حصة توتال في حقل حلفاية 18.75%، وقد بدأت مع شريكيها بتروتشاينا الصينية وبتروناس الماليزية في يونيو/حزيران الماضي بالإنتاج في الحقل المذكور.

وقد حذت توتال حذو الشركتين الأميركيتين إكسون موبيل وشيفرون في الاستثمار بإقليم كردستان، الذي يقول محللون إن لديه احتياطيات ضخمة ويقدم عقودا بشروط أكثر إغراء، مقارنة بالصفقات التي تقدمها الحكومة المركزية في بغداد.

وكانت توتال قد أعلنت أمس أنها اشترت حصة نسبتها 35% في منطقتين للتنقيب عن النفط بإقليم كردستان من شركة ماراثون أويل الأميركية. وتقع المنطقتان شمال شرق مدينة أربيل.

المدير التنفيذي لتوتال سبق أن صرح قبل أشهر بأن شركته تفكر في الاستثمار بكردستان العراق لأن البنود المعروضة أحسن، مقارنة بتلك التي تطرحها حكومة بغداد

شروط أحسن
وسبق للمدير التنفيذي للشركة الفرنسية كريستوف دومارغري أن صرح في فبراير/شباط الماضي بأن شركته تفكر في الاستثمار بكردستان العراق لأن البنود المعروضة أحسن مقارنة بتلك المطروحة في جولات تراخيص النفط التي تنظمها الحكومة العراقية.

وكانت بغداد قد وضعت شركة شيفرون قبل أيام في اللائحة السوداء بعد إعلانها خططا للتنقيب عن النفط في كردستان العراق. وبموجب هذا القرار تمنع الشركة من التنافس على أي صفقة في باقي أرجاء البلاد. وقد أدرجت قبلها للسبب نفسه في العام الماضي شركة شل.

وفي سياق آخر قال المدير العام لشركة تسويق النفط العراقية (سومو) فلاح العامري اليوم إن متوسط صادرات النفط الخام العراقي للشهر الماضي بلغ 2.516 مليون برميل يوميا، منها 2.216 مليون برميل صدرت من الموانئ الجنوبية، و294 ألف برميل من ميناء جيهان التركي، و6 آلاف برميل إلى الأردن. وقد حقق العراق إيرادات نفطية الشهر الماضي بقيمة 7.5 مليارات دولار.

وذكرت وزارة النفط العراقية اليوم أنه تم التوقيع بالأحرف الأولى مع ائتلاف شركات بقيادة باش نفط الروسية لاستكشاف منطقة تقع جنوبي العراق، حصلت عليها ضمن جولة التراخيص الرابعة التي نظمتها الوزارة نهاية مايو/أيار الماضي.

المصدر : وكالات,وول ستريت جورنال

التعليقات