صادرات السيارات للولايات المتحدة بدأت بالتراجع في الشهر الماضي (الأوروبية)

تراجع الإنتاج الصناعي في اليابان في يونيو/حزيران للشهر الثالث على التوالي بنسبة شهرية بلغت 0.1% في ظل ارتفاع سعر العملة اليابانية وتباطؤ الاقتصاد العالمي خاصة في أوروبا.

وطبقا لوزارة الاقتصاد والتجارة فقد جاء التراجع بعد هبوط بنسبة 3.4% في مايو/أيار.

وهبط إنتاج المصانع في الفصل الثاني من العام الحالي بنسبة 2.2% بالمقارنة مع الفصل المقابل من العام الماضي.

وكانت الحكومة اليابانية ومسؤولو البنك المركزي الياباني أكدوا أن الاقتصاد الياباني يحقق بعض النمو رغم اعترافهم بأن الركود الاقتصادي الذي تعاني منه أوروبا يشكل أكبر خطر على الاقتصاد الياباني.

وقال ساتوشي أوساناي الاقتصادي بمؤسسة دايوا للأبحاث بطوكيو إن الاقتصاد الياباني ينمو بصورة أبطأ بكثير مما تقول الحكومة. وأضاف أن أي انتعاش سيكون مؤقتا وسيظل النمو ضعيفا لأشهر قادمة.

وقال ناوكي موراكامي كبير اقتصاديي مؤسسة مونيكس للسمسرة إن صادرات السيارات للولايات المتحدة التي عززت الإنتاج الصناعي الياباني حتى بداية الربيع الحالي بدأت بالتراجع، وأثر ذلك بالفعل على الإنتاج الصناعي الياباني بصورة عامة.

يشار إلى أن الصناعة اليابانية تواجه أيضا تحديات رئيسية بعد إغلاق الحكومة للمفاعلات النووية المنتجة للكهرباء في العام الماضي، وتطلب الحكومة من المصانع خفض استهلاكها من الكهرباء.

وأغلقت الحكومة خمسين محطة نووية بعد الزلزال المدمر الذي حدث في مارس/آذار من العام الماضي. ووافقت بعد ذلك على خطة لاستئناف العمل في اثنتين منها فقط.

المصدر : وكالات