لقاء سابق بين رئيس الوزراء الفلسطيني (يمين) ووزير خارجية اليابان (الأوروبية-أرشيف)

قدمت اليابان اليوم منحة بقيمة 800 مليون ين ياباني (عشرة ملايين دولار) للسلطة الفلسطينية من أجل دعم موازنتها التي تعاني عجزا نتيجة تقلص المعونات الأجنبية، وقد وقع اتفاقية المنحة في مدينة رام الله رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض وممثل اليابان لدى السلطة ناؤفومي هاشيموتو.

وقال فياض إن الدعم المستمر الذي تقدمه الحكومة اليابانية للشعب "سيساعد الشعب الفلسطيني في الصمود على أرضه، ويساهم في تعزيز بناء مؤسساته القادرة على تقديم الخدمات الأساسية"، وذكرت ممثلية اليابان لدى السلطة في بيان لها أن برنامج المنحة المالية يعتبر جزءا من الجهود الدولية للتخفيف من الأزمة المالية التي تعاني منها السلطة.

وأشار البيان إلى أنه منذ 2007 قدمت اليابان للسلطة الفلسطينية نحو 7.4 مليارات ين (حوالي 95 مليون  دولار).

وكانت السعودية قد حولت منتصف الشهر الجاري مائة مليون دولار لخزينة السلطة الفلسطينية، وجاء دعم السعودية تلبية لمناشدة أطلقها الرئيس الفلسطيني خلال زيارته للمملكة، وسبق للسفير الفلسطيني بالرياض جمال الشوبكي أن قال إن الحاجيات المالية الملحة للسلطة تقدر بنصف مليار دولار، وإن الديون المتراكمة عليها تناهز 1.5 مليار دولار.

شبكة أمان
وفي أوائل شهر يونيو/حزيران الماضي وافقت الدول العربية على منح السلطة شبكة أمان مالية في حال قيام إسرائيل بحجز أموال الضرائب المستحقة للسلطة، والتي تقدر بمائة مليون دولار شهريا.

وتعتمد السلطة الفلسطينية في تمويل نشاطاتها -بالإضافة إلى الضرائب- على مساعدات المانحين لتغطية عجز في موازنتها، ويأتي معظم المساعدات للسلطة من الولايات المتحدة ودول الاتحاد الأوروبي والدول العربية.

المصدر : الجزيرة,الألمانية