اقتصاديو سيتي بنك لا زالوا متشائمين بشأن أزمة اليورو (الأوروبية)

قال سيتي بنك إن احتمالات خروج اليونان من منطقة اليورو في الأشهر الـ12 إلى الـ18 المقبلة ارتفعت إلى نحو 90%، وإن من المرجح أن تترك أثينا العملة الموحدة خلال الربعين إلى الثلاثة أرباع المقبلة.

وأضاف البنك في تقرير اليوم إنه يتوقع أن تطلب إيطاليا وإسبانيا مساعدة مالية رسمية من الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي، بالإضافة إلى المساعدة التي طلبتها مدريد بالفعل لبنوكها.

وفي السابق، كان الاقتصاديون في سيتي بنك يقدرون احتمال خروج اليونان من اليورو بما بين 50 و75%.

وقال اقتصاديو البنك في التقرير "ما زلنا متشائمين بشأن أزمة اليورو". وأضافوا أنه خلال السنوات القليلة المقبلة من المرجح أن تكون نهاية اللعبة لمنطقة اليورو مزيجا من الخروج من الوحدة النقدية الأوروبية لليونان وإعادة هيكلة كبيرة للديون السيادية والديون المصرفية للبرتغال وإيرلندا، وربما في نهاية المطاف لإيطاليا وإسبانيا وقبرص، مع اقتسام محدود للأعباء المالية.

وقال البنك إنه  يتوقع أن يؤدي خروج اليونان المتوقع والضعف الاقتصادي في دول أطراف منطقة اليورو إلى تخفيضات جديدة للتصنيفات الائتمانية السيادية في المنطقة خلال الربعين إلى الثلاثة المقبلة.

وتوقع البنك خفضا بمقدار درجة واحدة على الأقل من جانب مؤسسة واحدة على الأقل لتصنيفات كل من النمسا وبلجيكا وفرنسا وألمانيا واليونان وإيرلندا وإيطاليا وهولندا والبرتغال وإسبانيا.

وخارج منطقة اليورو توقع البنك خفض التصنيف الائتماني لكل من الولايات المتحدة واليابان درجة واحدة خلال العامين إلى الثلاثة المقبلة.

وقد تخسر بريطانيا أيضا تصنيفها الائتماني الممتاز خلال الفترة نفسها بسبب الضعف الاقتصادي والعجز المالي.

المصدر : رويترز